قطاع غزة: إصابة فلسطينيين بشظايا قذيفة دبابة أطلقتها قوات الاحتلال

قطاع غزة: إصابة فلسطينيين بشظايا قذيفة دبابة أطلقتها قوات الاحتلال

أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة مواطنين فلسطينيين ظهر اليوم الثلاثاء بشظايا قذيفة دبابة إسرائيلية متمركزة علي الحدود الشرقية لمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة في الحكومة المقالة أن الشقيقين أبو معمر وصلا إلى مستشفى غزة الأوروبي في محافظة خان يونس وهما: فادي عودة أبو معمر(28 عاما) أصيب بشظايا في قدمه وأنحاء متفرقة من جسده، حيث أدخل على إثره إلى غرفة العمليات، كما أدت القذيفة إلى إصابة شقيقه محمد (26 عاما) بشظايا متفرقة في جسمه وتم نقله إلى غرفة الجراحة.

وكانت زوارق الحربية الإسرائيلية أطلقت صباح اليوم الثلاثاء، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين على شاطئ بحر تل السلطان في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وحسب المصادر الفلسطينية وشهود العيان فإن الزوارق الإسرائيلية قامت اليوم بإطلاق نيران أسلحتها تجاه الصيادين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأضافت المصادر، أن هذه الزوارق قصفت مراكب الصيادين قبالة سواحل مدينة غزة، حيث تجوب عرض البحر بشكل استفزازي على مدار الساعة، وفتحت النار وأطلقت عدداً من القذائف صوب مراكب الصيادين قبالة شاطئي منطقتي السودانية ومخيم الشاطئ الشمالي للاجئين شمال غرب المدينة، ما ألحق بها أضراراً مادية دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وكانت زوارق الاحتلال صعّدت من استهدافها لمراكب الصيادين خلال الآونة الأخيرة ما أدى إلى استشهاد صياد وإصابة واعتقال آخرين.

وفي ذات السياق أكدت كتائب أبوعلي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فجر اليوم, الثلاثاء أن مجموعاتها تصدت لقوة إسرائيلية خاصة توغلت على أطراف بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال الكتائب في بيانها "أن احدي مجموعاتها تصدت لقوة اسرائيلية خاصة و الاشتباك معها بالأسلحة الرشاشة و القنابل اليدوية شمال بيت لاهيا منطقة السيفا."

وأكدت "أن هذه العملية تأتي استمراراً لخيار المقاومة و التصدي لتوغل العدو و جرائم المحتلين وتأكيداً على التمسك بخيار المواجهة ومقاومة الاحتلال ".