مسؤول فلسطيني: الشعب الفلسطيني يفقد ثقته بعملية التسوية

مسؤول فلسطيني: الشعب الفلسطيني يفقد ثقته بعملية التسوية

قال مسؤول فلسطيني لوسيلة إعلام إسرائيلية إن الشارع الفلسطيني يفقد ثقتة في العملية السياسية، مشيرا إلى أن «هذا النهج آخذ التوسع منذ أن تسلم نتنياهو مهام منصبه».

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مسؤول فلسطيني وصفته بأنه رفيع المستوى أنه
يتعين على الأمريكيين أن يعملوا على «إعادة ثقة الجمهور الفلسطيني بعملية السلام، الأمر الذي لم يحصل خلال اللقاء الثلاثي».

ودعا المسؤول الفلسطيني الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا إلى لعب دور في العملية السلمية إلى جانب الولايات المتحدة.

وقال المسؤول: " كل فلسطيني يسال نفسه ليس فقط إذا ما كان سيكون لديه دولة بل من يضمن له بأن إسرائيل ستنفذ التزاماتها اتجاه هذه الدولة».

وحسب تقدرات المسؤول فإن « اللقاء الذي عقد في نيويورك سيستخدم بيد الجهات المعادية لعملية السلام كسلاح للنيل من أبو مازن ومحاولة إضعافه». ويرى أنه «يتعين على السلطة الفلسطينية أن تركز الجهود لتعزيز مؤسساتها».