توغل إسرائيلي شمال خانيونس

توغل إسرائيلي شمال خانيونس

أعلنت مصادر فلسطينية أن عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية توغلت اليوم الخميس، شرق بلدة القرارة شمال خانيونس عبر بوابة "كيوسوفيم" العسكرية جنوب قطاع غزة, لليوم الثاني على التوالي.

وأفاد شهود عيان من سكان المنطقة "إن قوة إسرائيلية مكونة من ثلاث دبابات من نوع مركافاة ورابعة مدرعة، ترافقها جرافتان توغلت لمسافة 450 متراً خارج الشريط الحدودي، انطلاقاً من موقع كوسوفيم العسكري".

وحسب الشهود فأن الآليات العسكرية تقدمت بشكل محدود داخل البلدة , وقامت بتسوية وتجريف الأراضي الزراعية طالت العديد من الدونمات الزراعية ، تحت غطاء من طائرات الاستطلاع التي تحوم بكثافة في أجواء المنطقة وعلى ارتفاعات منخفضة.

وتأتي عملية التوغل الأخيرة بعد يوم واحد فقط من عملية مماثلة شهدتها نفس المنطقة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار في منازل المواطنين المحاذية لها

وكانت مصادر طبية فلسطينية أعلنت صباح اليوم عن إصابة طفلين فلسطينيين بجراح متفاوتة جراء انفجار جسم مشبوه في منطقة بلوك 12 في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت المصادر "أن الطفلين غسان حسين ورمزي الحواجري البالغين من العمر 16 عاما اصيبا بجراح في قدميهما وتم نقلهما إلي مستشفي شهداء الأقصى في مدينة دير البلح لتلقي العلاج اللازم

إلي ذلك أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية صباح اليوم الخميس مجددا على منطقة الأنفاق المحاذية للحدود المصرية الفلسطينية قبالة مخيم رفح.

وحسب شهود العيان فان الطائرات الإسرائيلية أطلقت ثلاثة صواريخ تجاه المنطقة، دون وقوع إصابات فيما سادت حالة من الهلع في صفوف النساء والأطفال في المنطقة.

وفي ذات السياق أعلنت مصادر طبية فلسطينية أن شابا في العشرينيات من العمر وصل جثة هامدة إلى مشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح جنوب القطاع، اثر وفاته بصعقة كهربائية داخل احد الأنفاق.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا الأنفاق خلال عامين من الحصار إلى أكثر من 120.