حماس: خطاب عباس متناقض ومليء بالمهاترات

حماس: خطاب عباس متناقض ومليء بالمهاترات

اعتبرت حركة حماس خطاب رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله، محمود عباس تهربا من المسؤولية عن ما وصفته بـ " الجريمة التي اقترفتها سلطة رام الله بحق "تقرير غولدستون".

ونقل "المركز الفلسطيني للإعلام" عن المتحدث باسم حركة "حماس، سامي أبو زهري قوله ان "خطاب رئيس سلطة رام الله المنتهية ولايته محمود عباس متناقض، وملئ بالمعلومات غير الصحيحة، ومليء بالمهاترات".

واعتبر ابو زهري أن التبريرات بعدم توفر النصاب " كاذبة وغير مقبولة؛ لأنه كان هناك 33 دولة على الأقل من مجموع 47 دولة كانت ستصوِّت مع التقرير؛ ما يؤكد توفر الأغلبية بخلاف زعم عباس".

وشدَّد أبو زهري على أن ما في خطاب عباس من " مهاترات وإساءات لا يخدم أجواء المصالحة، مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطيني كان يتوقع أن يحمل الخطاب اعترافًا بالخطأ وتصحيحه، معلنًا أن "حماس" متمسكة باتهام عباس فيما جرى.

وطالب المتحدث باسم حماس بتشكيل " لجنة محايدة للتحقيق في ملابسات الجريمة"، مشددا على أن الحديث عن تشكيل لجنة تحقيق فيما حدث أمر غريب ومتناقض، متسائلاً: " إذا كان عباس يرى أنه لا يوجد خطأ في القرار؛ فلماذا يشكل لجنة تحقيق إذا؟!".