مركزية فتح ترفض استئناف المفاوضات بدون وقف كامل للاستيطان

مركزية فتح ترفض استئناف المفاوضات بدون وقف كامل للاستيطان

اعلنت اللجنة المركزية لحركة فتح عقب اجتماعها السبت رفضها استئناف المفاوضات مع اسرائيل بدون الوقف الكامل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس.

وقالت اللجنة في بيان اثر اجتماعها برئاسة عباس "تؤكد اللجنة المركزية على موقفها الثابت من عملية السلام والمفاوضات طبقا لعدد من الاسس" بينها "وقف الاستيطان بكل اشكاله وقفا تاما بما في ذلك القدس المحتلة".

وعددت ايضا بينها "الاتفاق على مرجعيات عملية السلام ومبدأ حلّ الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وشددت حركة فتح على "رفض استثناء أية قضية من قضايا الحل النهائي، وهي اللاجئين والقدس والاستيطان والحدود والمياه وألامن والأفراج عن المعتقلين".

واكدت "ان الانتهاكات الاسرائيلية في القدس هي إجراءات غير شرعية وغير قانونية وباطلة، باعتبار أن القدس هي جزأ لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 وهي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة".

كما قالت حركة فتح "انه لا سلام عادل وشامل بدون القدس" مضيفة ان اللجنة "تدعو شعبنا وامتنا للتصدي للدفاع عن القدس وحماية مقدساتنا، كما تحيى جماهير شعبنا التي واجهت المستوطنين ودافعت بوجودها عن المسجد الاقصى".