اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار توجه رسالة شكر لرئيس الوزراء التركي

اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار توجه رسالة شكر لرئيس الوزراء التركي

أشادت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، بمواقف الحكومة التركية المساندة للشعب الفلسطيني والمدافعة عن قضايا الشعب الفلسطيني، وذلك في رسالة وجهها رئيس اللجنة الشعبية جمال الخضري إلى رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان.

وقال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار "إن وقوف تركيا إلى جانب المضطهدين وانتصارها لمعاناة الشعب الفلسطيني بشكل عام وسكان قطاع غزة بشكل خاص موقف يستحق التقدير والثناء، داعياً كل دول العالم إلى أن تحدو حدو تركيا في مساندة الشعب الفلسطيني والانتصار لمعاناة الشعب الفلسطيني.

وأوضح الخضري "إن من شأن مثل هذه المواقف أن تشكل ضغطاً على حكومة الاحتلال من أجل إنهاء معاناة سكان غزة برفع الحصار والسماح بدخول مواد البناء اللازمة لإعادة إعمار ألاف البيوت التي دمرتها الحرب التي شنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة".

وبين أن معاناة آلاف الأسر الفلسطينية التي سوف تتضاعف مع بدء فصل الشتاء يجب أن تنتهي وإن كل الأحرار في العالم يجب أن يكون لهم مواقف ضاغطة على الحكومة الإسرائيلية ومساندة للمظلومين.

وأكد النائب الخضري إن إسرائيل التي أدانها مجلس حقوق الإنسان من خلال تبني تقرير جولدستون لازالت تمارس جرائم ضد سكان غزة من خلال أساليب العقاب الجماعي التي تنتهجها والمتمثلة بالإغلاق والحصار ومنع إدخال مواد البناء، وإن هذه الممارسات هي في حد ذاتها جرائم تضاف إلى تضاف إلى جرائم الاحتلال التي سجلها تقرير جولدستون خلال فترة الحرب".