الجبهة الديمقراطية: المبادرة المصرية للوفاق الوطني الفلسطيني وصلت إلي طريق مسدود

الجبهة الديمقراطية: المبادرة المصرية للوفاق الوطني الفلسطيني وصلت إلي طريق مسدود

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الورقة المصرية للوفاق الوطني الفلسطيني وصلت إلي طريق مسدود ،موضحة أن الحوار الوطني الشامل معطل منذ 19 آذار/ مارس 2009، وقراراته لم تلتزم بها فتح وحماس بالالتفاف على الحوار الشامل، وعقد جولات حوار المحاصصة الثنائية من وراء ظهر الحوار الشامل وكل الفصائل ومكونات وتيارات الشعب الفلسطيني، والانقسام العبثي المدمّر متواصل.

دعا مصدر مسؤول في الجبهة في تصريح صحفي جميع فصائل المقاومة إلى العودة فوراً للحوار الشامل على أساس قرارات ونتائج 19 آذار/ مارس 2009 لإنهاء الانقسام، موضحة أن شرعية السلطة الفلسطينية التشريعية والرئاسية القائمة تنتهي في 25 يناير 2010

كما وطالبت جميع فصائل المقاومة الفلسطينية بالعودة إلي الشعب بالانتخابات التشريعية والرئاسية المتزامنة, وفق التمثيل النسبي الكامل لتحقيق الشرعية لمؤسسات السلطة، والوحدة والشراكة الوطنية الشاملة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018