القاهرة تقول إن اتصالاتها مع تل أبيب منعت تفاقم الأوضاع في الأقصى

القاهرة تقول إن اتصالاتها مع تل أبيب منعت تفاقم الأوضاع في الأقصى

أعربت القاهرة عن انزعاجها لقيام قوات اسرائيلية باقتحام المسجد الأقصي اليوم الأحد (25/10)، فيما كلف وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط السفير المصرى فى تل أبيب بإجراء اتصالات عاجلة مع المسئولين الإسرائيليين لهذا الغرض.

ونقلت وكالة "قدس برس" عن المتحدث الرسمي للخارجية المصرية حسام زكي "إن هذه الاتصالات نجحت في منع تفاقم وتدهور الوضع على أثر اقتحام القوات الإسرائيلية لساحة المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد" .

ونوه المسؤول المصري إلى أن السفير المصرى في تل أبيب، أعرب للجانب الإسرائيلي "عن انزعاج القاهرة البالغ من الوضع الذى تفرضه سلطات الاحتلال" وأشار لمطالبتها بامتناع الجانب الإسرائيلي عن هذه الممارسات، محذرا من تداعياتها شديدة السلبية على الأوضاع فى المنطقة.


وأوضح زكي، أن موضوع القدس "يحظى لدى مصر بأولوية متقدمة" مشيراً إلى ضرورة تنبه المجتمع الدولى إلى أن المساس بالأوضاع الخاصة بالقدس عموماً وبالحرم الشريف على وجه الخصوص يمكن أن تقود إلى تفجير الأوضاع المتوترة أصلاً، وهو ما يتطلب يقظة المجتمع الدولى والأطراف الراعية لجهود تحقيق السلام.

وكانت وسائل اعلام مصرية قد ذكرت أ، قوات الاحتلال الإسرائيلي رفعت حصارها عن المسجد الأقصى المبارك، بعد إتصالات مصرية وأردنية.