حكومة غزة تدعو إلى تسهيل عبور قافلة "أميال من الابتسامات" التضامنية القادمة من أوروبا

حكومة غزة تدعو إلى تسهيل عبور قافلة "أميال من الابتسامات" التضامنية القادمة من أوروبا

دعت الحكومة المقالة في غزة القيادة المصرية لتسهيل عبور قافلة "أميال من الابتسامات" التضامنية القادمة من أوروبا إلى قطاع غزة نظراً للاحتياج الفعلي لما تحمله من أدوية ولوازم صحية تخص الأطفال والمعاقين.

وقال طاهر النونو الناطق باسم الحكومة المقالة في غزة في مؤتمر صحفي عقده في غزة "أن حكومته تبذل كل الجهود الممكنة من أجل تسهيل عبور تلك القافلة إلى القطاع ", مشيراً إلى أن حكومته بدأت بإجراء اتصالات مع العديد من المسئولين المصريين من أجل تسهيل عبور القافلة إلى قطاع غزة.

وأعرب النونو عن تثمين الحكومة في غزة للجهود التي تبذلها كل الأطراف التي ساعدت على تنظيم القافلة، مشدداً على أن أهميتها لا تكمن في قيمتها المادية بل في رسالتها التي جاءت من أجلها لتؤكد على وجود الإرادة الحقيقة لكسر الحصار.

وطالب المؤسسات الدولية التي تؤمن بضرورة فك الحصار عن الشعب الفلسطيني إلى إرسال المزيد من القوافل التي تعمل على رسم الابتسامة على شفاه المحاصرين في القطاع.

يذكر أن الحملة الدولية للتضامن مع أطفال غزة "أميال من الابتسامات" محتجزة في ميناء بورسعيد منذ نحو أسبوعين , وتضم القافلة 110 من الحافلات متوسطة الحجم والصغيرة تحوي مواد ومساعدات طبية بشكل أساسي وكراسي متحركة للمعاقين جراء الحرب على غزة.

ويشرف علي القافلة اللجنة الدولية لفك الحصار عن غزة والتي يرأسها رئيس وزراء لبنان الأسبق سليم الحص، وتنفذها مؤسسة شركاء السلام والتنمية للفلسطينيين في أوربا