الأربعاء: مهرجان جماهيري لإحياء الذكرى الخامسة لاستشهاده. القدوة يتوقع التوصل قريبا إلى دليل يؤكد وفاته مسمما

الأربعاء: مهرجان جماهيري لإحياء الذكرى الخامسة لاستشهاده. القدوة يتوقع التوصل قريبا إلى دليل يؤكد وفاته مسمما


قال ناصر القدوة، ابن شقيقة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، إنه يتوقع الحصول قريبا على دليل يؤكد وفاة الزعيم الفلسطيني مسموما.

وقال القدوة الذي يترأس حاليا "مؤسسة عرفات" في مؤتمر صحافي عقده اليوم، الأحد: "الوفاة ليست طبيعية والسبب على الأغلب هو السم، ليس لدينا الدليل القطعي بعد".
وأضاف القدوة: "لذلك فضلنا الاحتفاظ بحقنا في الحصول على القطعة الأخيرة من القضية، وإسرائيل تبقى المسؤولة كونها فرضت عليه الحصار وأخذت قرارات رسمية بإزالة ياسر عرفات ولا مجال لإنكار مسؤوليتها عن ذلك".

وأكد على ان "القضية لن تحل إلى أن نحصل على الدليل بأنه قتل مسموما، وسنتمكن بشكل سريع نسبيا من الحصول على الدليل". وتابع القدوة "في الفترة المقبلة قد نأخذ خطوات محددة في هذا المجال".

وكان الزعيم الفلسطيني توفي في الحادي عشر من تشرين الأول/نوفمبر من العام 2004 في احد مستشفيات فرنسا، اثر إصابته بمرض غامض لم يعرف سببه لغاية الآن.

وقال القدوة أيضا "لدينا شعور وقناعة بان هذه الوفاة لم تكن لإسباب طبيعية، وهذا الشعور تعزز اثر قراءة التقارير الطبية التي وردت من المستشفى الذي توفي فيه عرفات".

وأضاف "التقارير الطبية تحدثت عن إمكانية إصابته بالسرطان، لكن هذا تم نفيه نتيجة الفحوصات، وكان الحديث عن إمكانية إصابته بالتهابات حادة، وأيضا هذا تم نفيه".

وتابع القدوة "فيما يخص فرضية السم، جاء في التقرير أن المستشفى لم يجد أي نوع من السموم المعروفة لديه، وهذا كلام واضح بان الوفاة نجمت عن حالة لا يمن تفسيرها وفقا لعلم الأمراض".

واعلن القدوة عن برنامج احتفالي لإحياء الذكرى الخامسة لرحيل عرفات، مشيرا إلى أن مهرجانا جماهيريا سينظم الأربعاء في مقر الرئاسة الى جانب ضريح عرفات.