"الجبهة الديمقراطية" تدعو حماس للتراجع عن اغلاق مكاتب لجنة الانتخابات في غزة

"الجبهة الديمقراطية" تدعو حماس للتراجع عن اغلاق مكاتب لجنة الانتخابات في غزة


إعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إجراءآت تعطيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية الفلسطينية، "تؤدي إلى فقدان شرعية المجلس التشريعي ورئاسة السلطة الفلسطينية في 24/1/2010، وتصبح كل سلطات "الأمر الواقع" بالقوة المسلحة غير قانونية غير شرعية في الضفة وقطاع غزة".وقال مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية في تصريحات صحفية "إن تعطيل الانتخابات، تعميق للانقسامات والصوملة، والصراع على السلطة والمال والنفوذ بين حماس وفتح، داعيا حركة حماس " الى التراجع عن اغلاق مكاتب لجنة الانتخابات في قطاع غزة".

ودعت الديمقراطية إلى استئناف الحوار الوطني الشامل والالتزام باعلان القاهرة 2005، وبرنامج وثيقة الوفاق الوطني 2006، ونتائج الحوار الشامل في القاهرة 26 شباط/فبراير و 10-19 آذار/مارس 2009.

كما وطالبت الديمقراطية "بتطوير الورقة المصرية بروح ديمقراطية توحيدية وفق نتائج حوار مارس 2009 والعودة للشعب بانتخابات تشريعية ورئاسية للسلطة، ومجلس وطني جديد لمنظمة التحرير، وكل الانتخابات بالتمثيل النسبي الكامل".

يشار الي أن لجنة الانتخابات المركزية أعلنت عدم امكانية اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24/1/2010، " لان قيادة حماس في قطاع غزة اغلقت المكتب الإقليمي والمكاتب الخمسة للجنة الانتخابات في قطاع غزة في 5/11/2009، ورفضت وصول لجنة الانتخابات المركزية إلى قطاع غزة".