320 هجوما للمستوطنين في نابلس خلال العام المنصرم

320 هجوما للمستوطنين في نابلس خلال العام المنصرم

أظهرت معلومات رسمية، أن المستوطنين شنوا خلال العام المنصرم 320 هجوما ضد المواطنين وممتلكاتهم في محافظة نابلس بالضفة الغربية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان إن العام الماضي كان عاما صعبا على مواطني محافظة نابلس بسبب الهجمات اليومية من قبل المستوطنين المتطرفين.

وأوضح في حديث لوكالة "وفا" أن الانتهاكات توزعت بين هجمات مباشرة ضد المواطنين، وحرق حقول زراعية واقتلاع أشجار، ومنع مواطنين من دخول أراضيهم ورشق مركبات بالحجارة، وتحطيم زجاج المنازل واقتحام قرى وسرقة المحاصيل الزراعية.

وتظهر الأرقام أن هجوما وقع يوميا في تلك القرى.
وكانت أكثر القرى التي تعرضت لهجمات إرهابية من قبل المستوطنين هي قريتي عصيره القبلية وبورين وقريوت.

وكان المستوطنون أغلقوا الليلة، طرقا في محيط نابلس وطالبوا الحكومة اليمينية التي يتزعمها بنيامين نتنياهو بإعادة فرض الحصار على مدينة نابلس.