حماس تقلل من النتائج السياسية المتوقعة للزيارة: شعث يصل قطاع غزة..

حماس تقلل من النتائج السياسية المتوقعة للزيارة: شعث يصل قطاع غزة..


استقبل عدد من الشخصيات المستقلة ظهر اليوم الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، فور وصوله لقطاع غزة عبر معبر بيت حانون "أيزر"، قادما من رام الله، في أول زيارة له منذ أحداث حزيران عام 2007.

ومن بين الشخصيات التي استقبلته الدكتور ياسر الوادية، ومحمد ماضي، وعبد العزيز الشقاقي، ومحمد أبو زيادة، ومجموعة من الشخصيات والعلماء.
هذا وسيجري الدكتور شعت خلال زيارته التي تستغرق عدة أيام، عدة لقاءات سياسية، مع عدد من الشخصيات والتنظيمات الفلسطينية، بما فيها حركة حماس، لبحث موضوع المصالحة ودفعه إلى الأمام للخروج من الأزمة الداخلية

وأوضح شعث فور وصوله للصحفيين إنه جاء لغزة لتحقيق الوحدة وإنهاء الإنقسام، لكن حركة حماس قللت من النتائج السياسية المتوقعة للزيارة. وأضاف:" نأمل من خلال هذه الزيارة ان نصل لنتيجة لانهاء حالة الانقسام الداخلي والوصول الي مصالحة حقيقة".

وأوضح: " زيارتي إلى غزة صرخة للعالم الظالم، وانه لا يمكن إبقاء شعب في حصار وتجويع وعدوان متواصل ، وبالتالي هناك أسباب سياسية وشخصية لمجيئي لغزة لإعادة روح التوافق والعودة للوحدة الوطنية ".

وأشار شعث إلى أن الشعب الفلسطيني ليس بحاجة إلى مباحثات من النوع التي استمرت سنتين دون جدوى، وقال: "نريد توقيع ورقة تدعونا للتنقيب للعودة إلى الوحدة، ونحن بحاجة إلى حوار سياسي حول المستقبل ونحو تحرير الوطن وإقامة دولتنا والبحث عن أساليب الكفاح والديمقراطية وخلق روح المشاركة بين كل الفصائل والقوى والشخصيات"


الزيارة جاءت متأخرة..


واشار شعث الى أن الزيارة جاءت مـتأخرة، قائلاً : " كان هناك العديد من الفرص السانحة وأعتقد أيضاً أن الفرصة في هذه المرة سانحة لأن الجميع يريد الوحدة، وأن أنباء فتح أيضاً يردوا أن يسهموا في بناء بلدهم غزة ً، موجهاً رسالته لأبناء كل التنظيمات قائلاً "لن يمكن أن نستمر في هذا الانقسام ". وأكد أنه ليس قادماً للتفاوض بل للمساعدة في خلق مناخ المصالحة والحوار والوحدة وإعادة البناء، مشيراَ إلى أنه سيلتقي جميع الفصائل الفلسطينية.

وقال شعث إن هناك قراراً من فتح ورئيسها محمود عباس ولجنتيها الثورية والمركزية أن "نكون دوماً مع أهل غزة وألا نكرس الانقسام وألا نسمح له أن يتعمق وأن نفتح الأبواب للمصالحة، لذلك أنا هنا بدعم كامل من الرئيس".

وأشار أن هناك تصاريح إيجابية من الجميع لتحقيق الوحدة ، وقال: " لماذا لا نستغل الفرصة ونبدأ بإجراءات حقيقية على الأرض". وبين انه سيلتقي أيضاً "بجميع الذين عانوا وراقبتُ معاناتهم تلك عن بعد لأقول لهم سنعيد بناء غزة وستعود غزة المشرقة بمينائها ومطارها وستعود غزة للضفة والضفة لغزة وستقوم دولة فلسطينية مستقلة وسينتهي الاحتلال والاستيطان".

حماس: لا تبالغ في نتائج الزيارة السياسية..

من جهته، قال القيادي بحماس النائب صلاح البردويل تعيقًا على زيارة شعث: "لا نحجر على مواطن من دخول بلده ما لم يسيء لها ولا نبالغ في النتائج السياسية للزيارة".

ومن المفترض ان يلتقي شعث في مقر الشخصيات المستقلة غرب غزة مساء اليوم بالفصائل الفلسطينية وبينها حركة حماس التي تدير القطاع منذ عامين ونصف.

من ناحية أخرى، أكد الوادية ممثل الشخصيات المستقلة في المصالحة أن جهودا مكثفة بذلت مع عدة أطراف داخلية وخارجية لإنجاح زيارة شعث، مشددًا على أنها خطوة ايجابية على طريق إنجاح جهود المصالحة.

وطالب الوادية جميع الأطراف "استثمار الأجواء قبل القمة العربية لإحراز تقدم بملف المصالحة الداخلية وضرورة تهيئة الأجواء والإسراع بخطوات لكسر حالة الجمود"..