"حماس": ما نشر اليوم في "هآرتس" هو مكيدة لتشويه صورة الحركة

"حماس": ما نشر اليوم في "هآرتس" هو مكيدة لتشويه صورة الحركة

إعتبرت حركة حماس ما نشرته صحيفة إسرائيلية عن أن مصعب حسن يوسف، نجل زعيم حركة حماس في الضفة الغربية حسن يوسف، كان أهم عميل تمكن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) من تجنيده في الضفة الغربية، مجرد مكيدة ومحاولة لتشويه صورة الحركة وقيادتها.
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري ليونايتد برس انترناشونال، ما يجري الحديث عنه مكيدة إسرائيلية تستهدف إثارة ضجة إعلامية للتغطية على تورط الاحتلال في اغتيال الشهيد محمود المبحوح والحملة الإعلامية المصاحبة لها.

ورأى أبو زهري أن ترويج هذه الأخبار يأتي أيضاًَ في السياق المستمر لمحاولة تشويه صورة والإساءة لحركة حماس وقياداتها ممثلة هذه المرة في شخص الشيخ حسن يوسف القيادي في الحركة المعتقل في السجون الإسرائيلية.

وأشار إلى أن المخابرات الإسرائيلية لم يعهد عليها في السابق نشر أسماء عملاءها بهذا الشكل كي تأتي اليوم وتنشر عن نجل يوسف، في ظل الحديث عن فضيحة انكشاف تورط الموساد في اغتيال القائد المبحوح في دبي الشهر الماضي.