اعتداءات ليلة على أهالي الشيخ جراح ومئات من المتزمتين اليهود يقضون ليلتهم في "قبر يوسف" في نابلس

اعتداءات ليلة على أهالي الشيخ جراح ومئات من المتزمتين اليهود  يقضون ليلتهم في "قبر يوسف" في نابلس

اقتحمت مجموعة كبيرة من اليهود المتدينين حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، في ساعات متأخرة من مساء أمس، وتحت حماية قوات الإحتلال للإحتفال بعيد المساخر اليهودي بمسيرات استفزازية وحفلات صاخبة داخل منزل عائلة "الغاوي" الذي تم الإستيلاء عليه من قبل المستوطنين قبل عدة أشهر.

واندلعت مواجهات في الحي بين المستوطنين وأهالي الحي العرب جراء المسيرات والإحتفالات الإستفزازية، وأسفرت عن اصابة نحو 10 فلسطينيين جراء اعتداءات المستوطنين وقوات الإحتلال.

إلى ذلك، ذكرت اذاعة الجيش الإسرائيلي أن 700 يهوديا متزمتا قضوا ليل الخميس في قبر يوسف في نابلس وأجروا صلاة جماعية تحت حماية حيش الإحتلال. وأضافت ان الجيش نقلهم في حافلات نقل ركاب محصنة.

ولفتت الإذاعة إلى أن المستوطنين يطالبون بوضع قبر يوسف في نابلس تحت السيطرة الإسرائيلية في ظل الهدوء الأمني الذي تشهده مدينة نابلس في الأشهر الأخيرة. وأضافت ان مئات اليهود المتزمتين يجرون صلاواتهم في القبر شهرياً تحت حماية الجيش.

وقال احد المتدينين إنه حضر الى قبر يوسف للإحتجاج على عدم ضمه الى قائمة المواقع الميراثية والأثرية اليهودية التي اعلنت عنها حكومة اسرائيل قبل ايام معدودة.