منظمة الشبيبة الفلسطينية تكرم المناضل والصحفي منتظر الزيدي

منظمة الشبيبة الفلسطينية تكرم المناضل والصحفي منتظر الزيدي

أقامت منظمة الشبيبة الفلسطينية في بيروت لقاءً مع المناضل و الصحفي الكبير منتظر الزيدي، في قاعة مركز الشباب الفلسطيني التابع لمنظمة الشبيبة الفلسطينية في مخيم شاتيلا تحت عنوان "فلسطين والعراق و مقاومة الاحتلال الأمريكي والصهيوني"، بحضور حشد من أبناء مخيمات بيروت وفعالياتها وفصائلها حيث غصت قاعة المركز وساحة الشهيد أبو علي مصطفى بجماهير شعبنا التي جاءت لاستقباله.

بداية الحفل كانت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين والأمة العربية. ثم ألقى الرفيق محمد قفاص كلمة منظمة الشبيبة الفلسطينية حيث رحب بالمناضل الكبير وابن العراق البار منتظر الزيدي، منوهاً في كلمته بوحدة المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق، كما تطرق إلى أهمية الدفاع عن الحقوق المسلوبة للشعوب بشتى الطرق والوسائل بالسلاح، بالأيدي أو بالأحذية كما فعل البطل منتظر الزيدي.

وأكد القفاص في كلمته على المضي قدما حتى تحرير التراب الوطني الفلسطيني وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين. ثم قدم السيد أبو علي طلال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيروت درع الجبهة تكريما للمناضل منتظر الزيدي، كما قدمت منظمة الشبيبة الفلسطينية كتاباً عن تاريخ القائد المؤسس الراحل د.جورج حبش " الثوريون لا يموتون أبدا".

ثم كانت كلمة الزيدي الذي شكر منظمة الشبيبة الفلسطينية على دعوتها مؤكداً في كلمته على وحدة العراق وفلسطين في خندقٍ واحدٍ في وجه الاحتلال الأميركي والصهيوني، ونوه بأنه استلهم نضاله من أطفال فلسطين وشعب فلسطين.

وفي نهاية اللقاء التقى الزيدي في مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم شاتيلا بممثلين عن الفصائل والفعاليات الفلسطينية، ثم زار أضرحة الشهداء وجال في أحياء المخيم.