عضو بالكونجرس الأميركي: «حماس» سلمتني خطاباً بقبولها حكومة «وحدة وطنية»... وسأسلمه للمسؤولين المصريين

عضو بالكونجرس الأميركي: «حماس» سلمتني خطاباً بقبولها حكومة «وحدة وطنية»...  وسأسلمه للمسؤولين المصريين

كشف عضو الكونجرس الأميركي جاك شيبرد لصحيفة "المصري اليوم" الصادرة صباح الجمعة قبول حركة «حماس» إقامة حكومة وحدة وطنية، مع حركة فتح وبقية الفصائل الفلسطينية، مشيراً إلى أنه حصل على «خطاب مفتوح» من القيادي في الحركة محمود الزهار، يفيد فيه موافقته على إبرام اتفاقية المصالحة، وأنه سيسلم الخطاب إلى السلطات المصرية.

ورداً على سؤال حول الملاحظات التى أبدتها حماس على الورقة المصرية، وكانت سبباً فى عدم توقيع الاتفاقية حتى الآن، أشار إلى أنه لمس موقفاً جديداً من قادة حماس، ومرونة تمثلت فى حصوله على الخطاب في الـ٢٤ ساعة التي قضاها، قائلاً إنه لم يكن يتوقع ذلك.

وقال شيبرد فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» عقب عودته من قطاع غزة إلى القاهرة، إنه وجد رغبة حقيقية من قيادة حماس في إنهاء معاناة سكان قطاع غزة المحاصر، وإنهم طالبوه بنقل رغبتهم فى إبرام اتفاقية تشكيل حكومة وحدة وطنية فى مصر، بما يتيح إعادة فتح معبر رفح بشكل كامل، ينهي الحصار الذي يعانى منه سكانه.

وأوضح الناشط الأميركي أن زيارته للقطاع تأتي ضمن برنامج لبعض المنظمات الدولية التي تعنى بإنهاء المعاناة الإنسانية لسكان القطاع، التي وصفها بـ«غير المقبولة» وشدد على أن تحركه يأتي انسجاما مع توجهات أوباما، لأنه يعتبر نفسه جنديا فى الميدان يعمل على تنفيذ رؤيته بشكل عملي.

وأكد عضو الكونجرس عن الحزب الديمقراطي أنه وجد تعاوناً تاماً من السلطات المصرية، خاصة من سفير مصر بواشنطن الذى قدم له كل التسهيلات منذ سفره من الولايات المتحدة الأميركية وعبوره من معبر رفح البري.

وكان شيبرد دخل قطاع غزة، الأربعاء، وكان في استقباله عدد من المنظمات والجمعيات الإنسانية فى القطاع، الذين شرحوا له معاناة سكان القطاع، خاصة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية