بان كي مون: اسرائيل وافقت على بناء 150 وحدة سكنية في خان يونس

بان كي مون: اسرائيل وافقت على بناء 150 وحدة سكنية في خان يونس

وصل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الى قطاع غزة صباح اليوم عبر معبر "ايريز"، فيما قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجموعة من المواطنين جنوب شرق مدينة غزة.

وذكرت وكالة فرانس برس ان مجموعة من المتظاهرين كانوا في استقبال بان وهم يرفعون اعلاما فلسطينية. كما رفع اطفال لافتات تطالب باعادة فتح حدود غزة ورفع الحصار الذي تفرضه اسرائيل منذ 2007.

وتوجه مون الى حي في المدينة للاطلاع على الدمار الذي سببه الهجوم الاسرائيلي العسكري الذي جرى من 27 كانون الاول/ديسمبر 2008 الى 18 كانون الثاني/يناير 2009.

وهي الزيارة الثانية للامين العام للامم المتحدة الى غزة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع. وقال مون ان سياسة فرض الحصار على قطاع غزة غير مفيدة وغير مقبولة على الإطلاق، متعهدا بمواصلة الضغط عليه لرفع الحصار والسماح بإعادة بناء الحياة الفلسطينية.

وأضاف مون في مؤتمر صحافي في مدينة خان يونس: "أخبرت إسرائيل أن الحصار غير مفيد وغير مقبول... نصف السكان في غزة تحت سن 18 عاما يعانون أكثر من أي فئات أخرى بسبب الحصار، وهذه السياسة غير مفيدة، وهي تشجع التهريب وتضعف المعتدلين وتشجع المتطرفين" .

وأوضح أنه جاء إلى غزة ليعبر عن تضامنه مع الشعب في غزة، وتابع " أعرف أن الظروف صعبة للغاية لكن أقدر لسكان قطاع غزة الذين يقدمون لعائلاتهم الطعام رغم كل الظروف الصعبة، وفي كل يوم هم يثبتون بطولتهم وأنهم أناس غير عاديين وأنا أؤيدهم في ذلك".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ومنذ 3 سنوات لم تستطع أن تكمل المشروع الإسكاني في مدينة خان يونس، وقال: "هنا كثير من الدمار، شيء محبط أن أرى هذا الدمار وعدم القدرة على إعادة البناء".

وقال: "لكنني سعيد أن أقول لكم أن الحكومة الإسرائيلية وافقت أخيرا على عودة البناء بهذا المشروع مرة أخرى، هذا المشروع سيشمل إعادة بناء 150 وحدة سكنية في خان يونس ومطحنة للقمح ومنشآت للصرف الصحي، ومدرسة للأونروا، كما وستدخل إسرائيل الألمنيوم والزجاج".

وكانت تقارير اعلامية اسرائيل ذكرت صباح اليوم ان نتنياهو أورد في رده على مطالب الإدارة الأميركية استعداده "تخفيف" الحصار عن غزة بالسماح بإدخال مواد بناء للقطاع لإعادة بناء وحدات سكنية في خان يونس.

وقال مون: "سأطالب الحكومة الإسرائيلية بالمزيد أيضا، هذه خطوة إيجابية مرحب بها، أعتقد أننا بحاجة إلى المزيد، والأمم المتحدة ستقف إلى جانبكم في هذه الظروف الصعبة، الأونروا ومنظمات الأمم المتحدة ستواصل خدمتكم من أجل بناء حياتكم وتقديم الخدمات، هذا التزام الأمم وهذا التزامي أنا"، كما قال.


قصف مدفعي لغزة

وأفادت مصادر في غزة لوكالة الأنباء الفلسطينية بأن دبابات الاحتلال على الحدود الشرقية للقطاع استهدفت بقذيفتين عدداً من المواطنين شرق منطقة جُحر الديك جنوب شرق المدينة. وأوضحت المصادر أن القذيفتين سقطتا على بعد أمتار من مكان تواجد المواطنين دون أن يصاب أحد منهم بأذى.

إلى ذلك، فتحت آليات الاحتلال النار بشكل عشوائي ومكثف صوب منازل وممتلكات المواطنين شرق وشمال محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.وذكر شهود عيان أن القصف الإسرائيلي ألحق أضرارا مادية في بعض الممتلكات وخلق حالة من الهلع والرعب في صفوف المواطنين لا سيما الأطفال منهم دون أن يبلّغ عن وقوع إصابات.وكانت قوات الاحتلال صعّدت من عدوانها خلال اليومين الماضيين، مستهدفةً مناطق متفرقة من القطاع، أسفرت عن إصابة عشرات المواطنين وإلحاق أضرار مادية في المنازل والممتلكات.