"فتح" تدعو لإطلاق سراح عباس زكي وتصعيد المقاومة الشعبية

"فتح" تدعو لإطلاق سراح عباس زكي وتصعيد المقاومة الشعبية

ردت اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم الثلاثاء على اعتقال عباس زكي، العضو في اللجنة، بالدعوة الى تصعيد المقاومة الشعبية ضد الجدار العازل والاستيطان وما يجري في القدس.

وقال محمود العالول، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، في مؤتمر صحافي في رام الله شارك فيه عدد من زملائه في لجنة المقاومة الشعبية: "جزء من برنامجنا السياسي ومن مخرجات المؤتمر السادس (لحركة فتح) .. هناك تطوير في العمل الشعبي هناك تصعيد وهناك تضحيات كبيرة".

واضاف: "نحن ندرك تماما مدى القسوة الاسرائيلية خلال الفترة الاخيرة في قمع الاحتجاجات الشعبية الفلسطينية ومنها اعتقال الاخ عباس زكي. الهدف منه انهم يرون ان هناك مشاركة حقيقية.. تصعيد حقيقي. في هذا الامر بدأوا (اسرائيل) يمارسوا درجة عنف كبيرة من اجل محاولة التاثير على تطور هذا الاتجاه في المقاومة الشعبية".

وتابع: "اتى اعتقال الاخ عباس زكي في هذا الامر لكننا ندرك حينما اخذنا هذا التوجه سنشارك به.. سنقوده.. سنعرفه.. سنحث الناس على المشاركة به. ندرك ان لذلك ثمن جاهزون لدفعه واعتقال الاخ عباس زكي جزء من هذه المسالة وكل اعضاء القيادة واللجنة المركزية جاهزون من اجل دفع هذا الثمن. هذا توجه لن نتراجع عنه على الاطلاق".

واعتقل عباس زكي واحد عشر من المحتجين الفلسطينيين والاجانب خلال مشاركتهم يوم الاحد في مسيرة اخترقت الحاجز الفاصل بين مدينة بيت لحم والقدس احتجاجا على القيود التي تفرضها اسرائيل على حرية العبادة.

واوضح جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ان "هناك قرارا في اللجنة المركزية والذي هو ترجمة لقرارات المؤتمر لاعتماد المقاومة الشعبية كشكل متقدم في هذه المرحلة واعتماده لا يعني اسقاط الخيارات الاخرى وما احد يزايد على فتح".

وقال: "نحن نسعى الى تطوير هذه الاداة في هذه المرحلة بما يضمن ان يكون هناك وحدة لخطابنا السياسي والنضالي بزخم شعبي فيه شمول اجتماعي وجغرافي وشمول سياسي لكل الوطن المحتل. نرى في بلعين ونعلين والمعصرة والنبي صالح هي نماذج خلاقة ايجابية نتعلم منها وهناك توجيهات واضحة للعمل على اشراك المجتمع كافة".

ومن جانبه قال نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح: "المجلس الثوري واللجنة المركزية عقدوا امس اجتماعا تشاوريا وفي الاجتماعين كان هناك قرار جديد بالاجماع لتاكيد دور الحركة في تصعيد النضال الشعبي وفي تصعيد الحراك الدولي".

واضاف: "سنكون في كل الاماكن.. تنظيم حركة فتح في كل مكان وقيادة حركة فتح في كل مكان. رايتموها وستروها في بلعين وبيت لحم وبيت امر والمعصرة. في كل مكان فيه حراك شعبي هذا التزامنا مش ممكن (لا يمكن) نطالب التنظيم بتنفيذه ولا نقوم نحن القيادة الفلسطينية واعضاء اللجنة المركزية بالمشاركة فيه".

واوضح: "اعتقال عباس زكي مخالف لاتفاقية جنيف الرابعة ومخالفة لكل قرارات الامم المتحدة. نضالنا من اجل حرية الاسرى يشمل نضالنا من اجل تحرير عباس واخوانه ونضالنا تستمر المطالبة به وانجازه دون شروط حتى يعود عباس زكي وزملاؤه لممارسة الحفاظ على هذه الارض".