4 قتلى و7 إصابات إثر رش السلطات المصرية غازا ساما داخل نفق..

4 قتلى و7 إصابات إثر رش السلطات المصرية غازا ساما داخل نفق..

لقي أربعة فلسطينيين مصرعهم وأصيب 7 آخرون بحالات اختناق إثر رش السلطات المصرية غازات سامة داخل نفق على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وأفاد أدهم ابو سلمية المنسق الاعلامي للخدمات الطبية "أن العاملين بالأنفاق أرادوا أن ينزلوا إلى أحدها والذي تم رشه بالغاز السام قبل أسبوع اعتقادا منهم بأن النفق خال من السموم إلا أنهم فوجئوا ببقائها في النفق ما اسفر عن القتلى والاصابات".

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أنه تم نقل القتلى والجرحى إلى مستشفى يوسف النجار في مدينة رفح.

وقالت شرطة رفح إن المواطنين الأربعة توفوا نتيجة تفجير الجانب المصري لأحد الأنفاق الحدودية مع مصر.

وذكرت أن القتلى هم محمد علي أبو جاموس 25عاما، وأسامة جمعان أبو جاموس 20 عاما، وخالد الرملاوي 20 عاما، وجميعهم من مخيم البريج وسط القطاع بالإضافة لنضال جمال الجدي من حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

ومن جهتها حملت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة الجانب المصري المسؤولية عن استشهاد 4 مواطنين وإصابة 7 آخرين بحالات اختناق.

وأكدت الوزارة، في بيان وصل عــ48ـرب نسخة منه، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم بها ضخ الغازات السامة والمياه العادمة في الأنفاق بالإضافة إلى تفجيرها، وأدت هذه الأعمال في كثير من الأحيان إلى قتل المواطنين وانهيار الأنفاق فوق رؤوسهم.