حماس والجهاد الاسلامي تقاطعان الانتخابات البلدية في الضفة الغربية

حماس والجهاد الاسلامي تقاطعان الانتخابات البلدية في الضفة الغربية


أعلنت حركتا "حماس" و "الجهاد الاسلامي"، اليوم الاثنين مقاطعتهما للانتخابات البلدية المقرر ان تجري في الضفة الغربية المحتلة منتصف تموز/يوليو المقبل.

واعتبرت حماس في بيان لها ان الانتخابات " التي دعت إليها حكومة رام الله غير الشرعية، تعمق الانقسام السياسي، وتأتي خدمة للاحتلال الصهيوني".
واضافت ان "نتائج الانتخابات البلدية فاقدة للمصداقية والنزاهة ولا تلزم حماس بشيء". واكدت حماس "وجوب اجراء الانتخابات البرلمانية والبلدية كثمرة التوافق الوطني الداخلي".

وحملت حركة حماس "حركة فتح وفريق اوسلو كامل المسؤولية عن التداعيات الخطيرة التي ستنعكس سلبا على الساحة الوطنية الفلسطينية بتعميق الانقسام السياسي".

وتابعت ان هذا الامر "يعد خدمة للاحتلال ولمشاريعه الاستيطانية والتهويدية في الضفة الغربية".

من جهتها، قالت "الجهاد الاسلامي" في بيان انها "تعلن عن مقاطعتها الانتخابات المحلية التي اعلنت عنها حكومة سلام فياض في الضفة المحتلة سواء بالمشاركة فيها او الترشح لها او دعم اي قوائم او مرشحين".

وبررت مقاطعة الانتخابات بان "الاعلان عنها جاء بشكل احادي ودونما توافق وطني". ورأت ان ذلك "يعكس اصرارا على تعميق وتكريس حالة الانقسام الداخلي والتفرد بالقرار بطريقة تخضع بالدرجة الاساسية لاعتبارات سياسية وذاتية ضيقة بعيدا عن تحقيق مصالح شعبنا الفلسطيني".