عباس يلتقي قادة منظمة "ايباك" والجالية اليهودية في الولايات المتحدة

عباس يلتقي قادة منظمة "ايباك" والجالية اليهودية في الولايات المتحدة

ذكرت مصادر اعلامية اسرائيلية أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، سيلتقي مساء اليوم في واشنطن قادة الجالية اليهودية ومنظمتي "ايباك" و"جي ستريت"، فيما أبدت مصادر اسرائيلية "عدم ارتياحها" من هذه اللقاءات "الودية".

وقال موقع "معاريف" إن عباس سيلتقي بثلاثين من قادة الجالية اليهودية الأميركية في عشاء احتفالي في متحف الإعلام (Newseum) في واشنطن بعد لقائه بالرئيس الأميركي، باراك أوباما. ونقل الموقع عن مصادر ستشارك في اللقاء انه سيكون "دراماتيكياً"، إذ دعيت اليه شخصيات رفيعة المستوى في الإدارات الأميركية السابقة، منهم مستشار الأمن القومي السابق، سندي برغر، ونائبه المستشار للأمن القومي السابق، اليوت ابرمس.

وعبرت مصادر سياسية اسرائيلية للصحيفة عن عدم ارتياحها من اللقاء في ظل "الفجوات في المواقف" بين طواقم التفاوض الإسرائيلية والفلسطينية، فيما قامت جهات اسرائيلية معارضة للقاء بالضغط على شخصيات يهودية لمنع مشاركتهم.

وقال قادة في الجالية اليهودية تلقوا دعوات للمشاركة في اللقاء إن "الفلسطينيين يحاولون الضغط على نتنياهو من خلالنا للتقدم في العملية السياسية ولعرض أوراقه حول تصوره لحل الصراع. الفلسطينيون يرغبون بأن نتوقف عن توجيه الإنتقادات لأوباما بسبب ضغوطاته على نتنياهو. جزء منا، على الأقل، غير مستعد لذلك".

وقال نشطاء في الجالية إن مشاركتهم غير مؤكدة في اللقاء: "لسنا متأكدين من المشاركة. أبو مازن يرفض لقاء نتنياهو، فلما نلتقيه؟".

واللقاء الأول من نوعه هو بمبادرة "المعهد لدعم السلام في الشرق الأوسط على اسم دانيال ابرامس"، وهو ملياردير يهودي أميركي من كبار المتبرعين لإسرائيل ومحسوب على "معسكر السلام"، حسب الإعلام الإسرائيلي، ومقرب من الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيرس.

وقال منظمو اللقاء إن فكرة عقده طرحت قبل اسابيع خلال لقاء جمعهم بعباس في رام الله، قال فيه إنه يرغب التعرف شخصياً على قادة الجالية اليهودية لتقديم رؤيته لحل الصراع ولسماع رؤيتهم حول سبل إنجاح العملية السياسية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019