المحكمة العليا الإسرائيلية تمهد لإبعاد النواب المقدسيين

المحكمة العليا الإسرائيلية تمهد لإبعاد النواب المقدسيين

رفضت المحكمة العليا الاسرائيلية يالوم الاحد طلب ثلاثة من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني ووزير سابق وقف قرار إبعادهم عن مدينة القدس.

وقال احمد عطون نائب حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس في اتصال مع رويترز "أصدرت محكمة العدل العليا الاسرائيلية اليوم وبشكل مفاجئ قرارا برفض طلبنا إلغاء قرار إبعادنا عن مدينة القدس."

واضاف "ان هذا القرار بمثابة مصادقة على قرار الشرطة بابعادنا ( عطون والنائبين محمد طوطح ومحمد ابو طير والوزير السابق خالد ابو عرفة") عن المدينة المقدسة.

واوضح عطون انه وزملاءه الثلاثة لن يستجيبوا لقرار ابعادهم عن القدس بعد انتهاء المهلة التي منحت لهم حتى الثاني من يوليو تموز.

وسلمت السلطات الاسرائيلية قبل اسبوعين تقريبا كلا من عطون وطوطح وابو عرفة قرارا مماثلا للذي تسلمه النائب ابو طير قبل ثلاثة اسابيع يقضي بابعادهم عن مدينة القدس في غضون شهر.

وتعود قصة نواب حركة حماس عن مدينة القدس الى ما قبل اربع سنوات عندما طلب منهم وزير الداخلية الاسرائيلي انذاك بعد الانتخابات الاستقالة من المجلس التشريعي والا فسيتم سحب هوياتهم المقدسية التي تعطيهم حق الاقامة الدائمة في القدس دون ان يحملوا الجنسية الاسرائيلية.