3 شهداء في الساعات الأخيرة: شهيد بالضفة وشهيدان في غزة..

3 شهداء في الساعات الأخيرة: شهيد بالضفة وشهيدان في غزة..

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب آخر بجراح برصاص قوات الاحتلال على مدخل مستوطنة "بركان" المحاذية لقرية حارس بمحافظة سلفيت فجر اليوم الخميس.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال أطلقت النار عليهما عند الساعه الرابعه والنصف فجرا، إلا أن الشخص المصاب تمكن من الفرار .

وبحسب المصدر فإن الجانب الاسرائيلي يرفض حتى اللحظة تسليم الجانب الفلسطيني جثه الشهيد.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية إن قوات الاحتلال أطلقت النار فجر اليوم، الخميس، على شاب فلسطيني حاول الدخول إلى مستوطنة "بركان"، جنوب شرق مدينة قلقيلية بالضفة الغربية، ما أدى إلى مقتله على الفور. وكانت قد ادعت قوات الاحتلال أنه مسلح، إلا أنه الفحص الأولي أظهر أنه لم يكن يحمل أي سلاح.

وعلم أن قوات الاحتلال كانت قد نصبت كمينا في المنطقة، بادعاء أن فلسطينيين يدخلون إلى "بركان"، وأنه تم مؤخرا سرقة مسدس من أحد المستوطنين.

وادعى جنود الاحتلال أنهم عاينوا شخصين أو ثلاثة على بعد عشرات الأمتار من منازل المستوطنة، فطلبوا منهم التوقف. وفي التقارير الأولية التي قدمها الجنود ادعوا أن أحدهم يحمل السلاح، وأنه لم يمتثل لأوامر الجنود، فأطلقوا عليه النار، فقتل على الفور.

ونقل عن مصادر عسكرية إسرائيلية ادعاؤها أنه كان هناك ضرورة لإطلاق النار لأن الشاب الفلسطيني لم يتوقف عندما طلب منه ذلك. إلا أنه تبين لاحقا أنه لم يكن يحمل سلاحا.

وتقوم قوات الاحتلال بأعمال تمشيط في المنطقة بحثا عن آخرين.

وقامت قوات الاحتلال بإبلاغ الأجهزة الأمنية الفلسطينية بهدف إجراء فحص مشترك. وفي أعقاب ذلك وصل المكان ضابط ارتباط فلسطيني.
ارتفع عدد شهداء القصف الإسرائيلي على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، مساء أمس الأربعاء، إلى شهيدين بعد إستشهاد الشاب قاسم محمد الشنباري متأثراً بالجراح الخطيرة التي أصيب بها على إثر القصف المدفعي الإسرائيلي.

وفي وقت سابق، قالت مصادر طبية فلسطينية ان مواطنا أستشهد على الفور فيما نقلت 6 اصابات الى مستشفى العودة في بلدة جباليا لتلقي العلاج واصفة حالة ثلاثة جرحى بأنها خطيرة للغاية نتيجة الاستهداف المباشر من قبل قوات الاحتلال.

وقال الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية إن الشاب محمد الكفارنة في العشرينيات من العمر نقل إلى مستشفى كمال عدوان عبارة عن جثة هامدة، في حين نقلت أطقم الإسعاف 6 إصابات أخرى.

وأشار د.حسنين إلى أن ثلاث إصابات من بين الستة وصلت إلى المشفى بحالة الخطر الشديد.

وفي وقت سابق من مساء أمس قال الدكتور حسنين إن الشهيد قاسم الشنباري (19 عاما) توفي متأثراً بجراحه الخطيرة، حيث أدخل إلى غرفة العناية المكثفة لتلقي العلاج إلا أن حالته ساءت، وتوفي بعد ساعات من إصابته.

وتبنت كتائب المقاومة الوطنية- الجنـاح العسكـري للجبهة الديمقراطيـة لتحرير فلسطين- عملية قنص جندي اسرائيلي أثناء عملية التوغل في شرق بيت حانون.

وادعى متحدث في الجيش الاسرائيلي ان القصف استهدف مجموعة من المقاومين اقتربوا من السياج الأمني الحدودي وانه لم يستهدف المدنيين.