أهالي سلوان في القدس المحتلة يتصدون للمستوطنين

أهالي سلوان في القدس المحتلة يتصدون للمستوطنين

وقعت فجر اليوم، الخميس، مواجهات عنيفة بين أهالي سلوان جنوب القدس المحتلة، وبين المستوطنين وقوات الاحتلال.

وجاء أن المواجهات قد اندلعت بعد أن حاول المستوطنون اقتحام المسجد في سلوان، وعندها تصدى لهم الأهالي، وقاموا برشقهم بالحجارة، وأحرقوا مركبتين للمستوطنين، كما أوقعوا أضرارا لمركبات أخرى، وعندها اضطر المستوطنون إلى الهروب من المكان وهم يطلقون النيران عشوائيا.

وفي أعقاب المواجهات مع المستوطنين هرعت قوات الاحتلال إلى المنطقة، وبدأت بإطلاق العيارات المعدنية المغلفة بالمطاط والغاز المسيل للدموع.

وادعت مصادر إسرائيلية أن عشرات الشبان الفلسطينيين قاموا برشق قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة، وعندها اضطرت شرطة ما يسمى بـ"حرس الحدود" إلى تفريقهم بالقوة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الشبان هاجموا طواقم الإطفاء. كما نقلت عن ناطق بلسان طواقم الإطفاء قوله إن الفلسطينيين قاموا بإحراق 4 مركبات ودراجتين ناريتين وموقع حراسة.

وفي أعقاب خروج المستوطنين من المكان عاد الهدوء إلى سلوان، ولم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات بشرية.