أوباما يلتقي عباس: المحادثات تحقق تقدماً

أوباما يلتقي عباس: المحادثات تحقق تقدماً

استقبل الرئيس الأميركي مساء اليوم رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وبحث معه استئناف المفاوضات المباشرة التي سيتم الإعلان عنها قبيل حفل إفطار في البيت الأبيض يضم كذلك الرئيس المصري محمد حسني مبارك، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على أن تبدأ المفاوضات المباشرة الخميس في مقر الخارجية الأميركية بين الرئيس محمو عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، برعاية وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وانضم إلى الاجتماع في البيت الأبيض أعضاء الوفدين، من الجانب الفلسطيني: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، ورئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير د. صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الدولية فيها د. نبيل شعث، وعضو اللجنة المركزية د.محمد اشتية، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وسفير فلسطين لدى واشنطن معن عريقات، ومن الجانب الأميركي: وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، ومستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جيمس جونز، والمبعوث الأميركي لعملية السلام جورج ميتشيل، وكبير موظفي البيت الأبيض رام إيمانويل.

وقال اوباما الاربعاء ان تقدما تحقق في محادثات السلام في الشرق الاوسط التي يستضيفها في البيت الابيض.

وقال للصحفيين بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وعباس كل على حدة "نحن نحقق تقدما."