قيادي في الشعبية: التهميش داخل المنظمة ازداد ونفكر جدياً باعادة تقييم وضعنا فيها

قيادي في الشعبية: التهميش داخل المنظمة ازداد ونفكر جدياً باعادة تقييم وضعنا فيها

قال القيادي في الجبهة الشعبية بدران جابر أن "التهميش" داخل منظمة التحرير ازداد خلال الفترة الأخيرة بحدود تجاوزت العرف الوطني في اتخاذ القرارات.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن الفصائل الأقل تمثيلا لا تمنع من إبداء رأيها وهي حريصة على أن يكون لها موقف في كافة القضايا، لكن إدارة جلسات اللجنة التنفيذية لا تأخذ بعين الاعتبار أعراف العمل في هذه المؤسسة ويتم إدارة الظهر لها، "، مشيرا إلى "تفكير جدي" داخل الجبهة لإعادة تقييم وضعها في اللجنة التنفيذية.

وأوضح أن "التغييب" يتم من خلال اجتماعات جانبية تجري هنا وهناك بحجة وجود حساسية معينة نتجت عن موقف لم ينسجم مع مواقف المتنفذين في اللجنة التنفيذية، متهماً حركة فتح بالمسؤولية عن هذا التهميش "رغبة منها في مسايرة الوضع العربي والموقف الرسمي العربي. والتجاوب مع الضغوط الإسرائيلية والامريكية.

وحول مساعي الفصائل لتفعيل دورها، أوضح أنها طرحت مشاكلها على الطاولة عدة مرات، و"تم الحديث بصراحة ووضوح"، وأظهرت حركة فتح عدم رضاها عن الوضع دون اتخاذ مواقف محددة "لإعادة تصويب الأمور وضمان عدم تكرار التطاولات على حقوق الفصائل" داخل اللجنة التنفيذية للمنظمة.