مسلحون يحرقون منتجعا ترفيهيا في غزة

مسلحون يحرقون منتجعا ترفيهيا في غزة

اعلن مسؤول في منتجع كريزي ووتر الترفيهي الذي يقع جنوبي غرب مدينة غزة ان مسلحين ملثمين قاموا فجر اليوم باحراق وتدمير المنتجع الذي كان مغلقا، بدون ان يسبب ذلك سقوط ضحايا.

وقال علاء الاعرج رئيس مجلس الادارة المنتجع الوزير السابق في حكومة الوحدة الوطنية عن حركة حماس ان "حوالى اربعين شخصا مسلحين وملثمين اقتحموا المنتجع فجر(الاحد) وقاموا باحراقه عند الساعة الثالثة باستخدام البنزين وذلك بعد ان قيدوا الحراس وعصبوا اعينهم واوسعوهم ضربا".

واوضح الاعرج ان "الحريق طال الاجزاء المكلفة من المنتجع منها مبنى الادارة الذي اتى عليه بالكامل كما اتى على المطعم الرئيسي المكون من ثلاثة طوابق والكافيتريا". واكد الاعرج ان "المنتجع مغلق منذ اسبوعين بامر من قبل النائب العام في غزة لمدة 21 يوما".

من جهته، اكتفى مسؤول فلسطيني في الدفاع المدني التابع للحكومة المقالة بالقول ان طواقم الدفاع المدني في قطاع غزة سيطرت على حريق كبير اندلع في منتجع كريزي ووتر بعد ان ادى الى دمار كبير في المكان.

وافتتح منتجع "كريزي ووتر" الذي يملكه خمسة مستثمرين وتقام فيه اسبوعيا حفلة موسيقية على الاقل غرب مدينة غزة قبل شهرين.

وقد اغلقته الحكومة المقالة مرتين، الاولى الشهر الماضي لمدة ثلاثة ايام بدعوى تنظيم اصحاب المكان حفلات مختلطة، كما علم لدى ادارة المنتجع.

وحمل الاعرج "الحكومة في غزة والنائب العام والشرطة مسؤولية حماية المنتجع المغلق". وقال انه "يقع تحت مسؤولية الشرطة والنائب العام ، ولم يوفروا له الحماية اللازمة".

ورأى ان "المشروع السياحي في قطاع غزة كله مستهدف"، مشيرا الى ان "بعض العقليات المتطرفة غير مستوعبة للمرونة المطلوبة للمشروع السياحي".

وكانت الحكومة المقالة اصدرت قرارا قبل شهرين بمنع النساء من تدخين النرجيلة في الاماكن العامة في قطاع غزة معتبرة انه "مناف للعادات والاعراف الاجتماعية".

واعلنت مصادر ان الشرطة التابعة للحكومة المقالة اغلقت الشهر الحالي عددا من المطاعم والفنادق بسبب تدخين النساء للنرجيلة في الاماكن العامة.