عباس يلتقي ميتشيل لبحث وقف الاستيطان واستمرار المفاوضات

عباس يلتقي ميتشيل لبحث وقف الاستيطان واستمرار المفاوضات

بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، الاربعاء في نيويورك وقف الاستيطان واستمرار المفاوضات.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه لوكالة فرانس برس عقب اللقاء "إن الرئيس محمود عباس استقبل في مقر إقامته في نيويورك المبعوث الأمريكي لعملية السلام جورج ميتشيل وبحثا اخر التطورات السياسية والجهود الأمريكية المبذولة مع كل الأطراف لاستمرار تجميد الاستيطان من أجل مواصلة واستمرار المفاوضات المباشرة مع إسرائيل".

وكان عباس أكد خلال اجتماعه بوزير الأمن الإسرائيلي ايهود باراك ضرورة وقف الاستيطان في الاراضي الفلسطينية "إذا أريد لمفاوضات السلام أن تستمر وأن تنجح"، على ما أفاد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية.

وأوضح أبو ردينة ان عباس أكد خلال اللقاء "ضرورة وقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية إذا أريد لمفاوضات السلام أن تستمر وأن تنجح".

وكان عباس قد قال خلال لقاء مع ممثلي الجالية اليهودية في الولايات المتحدة "نحن لا نطلب سوى وقف الاستيطان ليعطونا فرصة وإلا سيكون صعب جدا استكمال المفاوضات دون وقف الاستيطان".

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد نقلت عن قادة يهود شاركوا في الاجتماع قولهم إن عباس ألمح إلى إمكانية مواصلة المفاوضات مع مواصلة الاستيطان، وأنه لا يستطيع الجزم بأنه سيترك المفاوضات مع تجدد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

من جهة أخرى أدان نبيل ابو ردينة اغتيال اسرائيل للمواطن المقدسي سامر سرحان،الأربعاء، منددا بممارسات جيش الاحتلال والارهاب الذي يمارسه المستوطنون الاسرائيليون.

وقال إن هذا التصعيد يظهر الحاجة الى إلزام إسرائيل بوقف ممارساتها القمعية ووقف جميع الأنشطة الاستيطانية.