مصر تفرج عن مسؤول أمني كبير في حماس بعد احتجازه عشرة أيام

مصر تفرج عن مسؤول أمني كبير في حماس بعد احتجازه عشرة أيام

أفرجت مصر اليوم الجمعة عن محمد دبابش وهو مسؤول أمني كبير في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بعدما احتجزته لمدة عشرة أيام لاسباب وصفتها وسائل اعلام مصرية بأنها مزاعم عن تورطه في عمليات تهريب الى قطاع غزة وفي قتل جندي مصري من حرس الحدود.

وقالت حماس التي تسيطر على قطاع غزة ان دبابش عاد الى الاراضي الفلسطينية.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس لرويترز "عملية الافراج جاءت ثمرة لاتصالات جرت بين قيادة حماس ومصر وكانت أيضا دليلا على خطأ الادعاءات وعدم صحتها."

وألقي القبض على دبابش وهو مسؤول كبير في جهاز الامن الداخلي التابع لحماس يوم 13 أيلول في مطار القاهرة بعد مجيئه على متن طائرة قادما من السعودية. والحدود المصرية مع غزة تخضع لمراقبة مشددة لمنع التهريب الى القطاع من صحراء سيناء.

وحاولت القاهرة أيضا دون جدوى انهاء شقاق بين حماس وحكومة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة والتي تدعمها الولايات المتحدة.
وقال أبو زهري ان 40 عضوا على الاقل في حماس وفصائل فلسطينية أخرى لازالوا في السجون المصرية ودعا الى الافراج عنهم أيضا.

وقال "نحن نتمنى أن يكون الافراج (عن دبابش) بداية لاعادة تصويب العلاقة بين حماس والقيادة المصرية وانهاء ملف المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية."