عباس يستقبل ميتشل في رام الله

عباس يستقبل ميتشل في رام الله

 

قال المبعوث الاميركي للشرق الاوسط جورج ميتشل اليوم ان واشنطن تبذل حاليا "جهودا مكثفة" وستواصلها "في الايام المقبلة"، من اجل استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

وقال ميتشل اثر لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله والذي استمر اكثر من ساعتين "نحن مصممون على مواصلة جهودنا للتوصل الى ارضية تفاهم بين الطرفين بهدف اتاحة استمرار المفاوضات المباشرة". واضاف "سنواصل جهودا مكثفة خلال الايام المقبلة"، موضحا انه سيلتقي عباس مجددا الجمعة.

من جانبه، قال رئيس طاقم المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات ان اللقاء الذي جرى في مقر الرئاسة في رام الله "كان معمقا ومحادثاتنا مع الادارة الاميركية مستمرة".

واضاف "طالبنا السناتور ميتشيل الاستمرار في جهوده وطلبنا ان توقف اسرائيل كافة نشاطاتها الاستيطانية بما فيها النمو الطبيعي لاعطاء عملية السلام الفرصة التي تستحق".

وقال "اكدنا اننا لسنا ضد المفاوضات واستمرارها لكن الذي قرر استمرار الاستيطان هو الذي قرر وقف المفاوضات"، موضحا ان عباس نقل هذا الموقف الفلسطيني "للرئيس الاميركي باراك اوباما في رسالة خطية".

واضاف عريقات "اننا نسعى للسلام ونثمن الجهود الاميركية الكبيرة التي تقوم بها ادارة الرئيس اوباما ونامل ان يتم الزام اسرائيل في وقف كافة الانشطة الاستيطانية".

وعقد اللقاء في حين اعلنت جامعة الدول العربية الخميس ان اجتماع لجنة المتابعة العربية حول مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية الذي كان مقررا في 4 تشرين الاول/اكتوبر ارجئ الى السادس منه لاتاحة الفرصة امام الجهود الاميركية الرامية الى تذليل العقبات.

وقال احمد عيسى المتحدث باسم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لوكالة فرانس برس التاجيل تقرر "بهدف تمكين الرئيس الفلسطيني محمود عباس من حضور اجتماع اللجنة لاطلاعها على آخر التطورات المتعلقة بجهود الولايات المتحدة ازاء المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية".