شكوك حول انعقاد لقاء فلسطيني اسرائيلي في باريس

شكوك حول انعقاد لقاء فلسطيني اسرائيلي في باريس

ذكرت الرئاسة الفرنسية اليوم ان تعليق المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين يثير شكوكا حول انعقاد اجتماع للاطراف الرئيسيين في الملف الاسبوع المقبل في باريس.

وقالت الرئاسة اليوم ان "هناك تساؤلات. نقوم بدراسة الامر جميعا. حاليا لم يتخذ اي قرار في اي اتجاه".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعلن بعد غداء عمل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 27 ايلول/سبتمبر انه سيلتقي في تشرين الاول/اكتوبر في باريس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس المصري حسني مبارك لاعداد القمة المقبلة الاتحاد من اجل المتوسط المقررة نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في برشلونة.

وتحدث عن فشل "الاسلوب" الذي تتبعه الولايات المتحدة منذ عشر سنوات لاجراء مفاوضات السلام وطالبا مجددا باشراك اوروبا بالكامل فيها.

وابقت الرئاسة الفرنسية على موعد الحادي والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر لتنظيم الاجتماع الذي ستدعي اليه وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

وذكر الاليزيه بان "الولايات المتحدة تعمل بجد وهذا الموضوع تم بحثه امس (الخميس) بين كلينتون ووزراء الخارجية الاوروبيين الرئيسيين"، موضحا بانه "حتى الآن لم تفض هذه المفاوضات الى شىء محدد".