الجهاد الاسلامي في ذكرى انطلاقها الـ23 تحذر من نكبة فلسطينة جديدة

الجهاد الاسلامي في ذكرى انطلاقها الـ23 تحذر من نكبة فلسطينة جديدة

حذرت حركة الجهاد الاسلامي في مهرجان اقامته بعد ظهر  اليوم الجمعة في غزة لمناسبة الذكرى ال23 لانطلاقها من نكبة فلسطينية جديدة نتيجة المفاوضات مع اسرائيل، وشددت على ضرورة انهاء الانقسام ومواصلة المقاومة.

وفي حضور عشرات الالاف من اعضاء ومناصري حركة الجهاد الاسلامي وقادة من الفصائل الوطنية والاسلامية في ساحة "الكتيبة" غرب غزة، قال رمضان شلح الامين العام للحركة في كلمة عبر الهاتف "نحذر من ان يتمخض جبل المفاوضات بين السلطة والعدو في النهاية عن تصفية القضية وانهاء الصراع والاعتراف النهائي والمطلق بحق الكيان الصهيوني في الوجود كجزء طبيعي من نسيج المنطقة".

واضاف "اننا اليوم نقرع ناقوس الخطر ونحذر من نكبة ثالثة قد تنتج عن الاصرار على نهج التفاوض مع العدو".

وتابع شلح الذي يقيم في دمشق "التصدي لهذه النكبة المتوقعة يتطلب الانسحاب الكامل من المفاوضات مع العدو وانهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية والتوحد على خيار الجهاد والمقاومة لاحباط كل مخططات العدو الصهيوني ومشاريعه واحتمالات عدوانه على شعبنا لاسيما في قطاع غزة".

من جهته، شدد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس في كلمة باسم الفصائل الوطنية والاسلامية على ان المصالحة مع حركة فتح "خيار استراتيجي" للحركة الاسلامية.

وقال الحية "ندعو اخواننا في حركة فتح الى ان يستنهضوا ارادتهم ليلتقي الصف مع الصف والبندقية مع البندقية في وجه العدو الصهيوني. فلا مجال للمراهنة لا على الاميركيين ولا غيرهم".

واكد القيادي البارز في حماس ان "لا خيار سوى المقاومة". وقال محمد الهندي القيادي في حركة الجهاد ان "مشروع السلطة فاشل ولا نريد هذه السلطة (...) معا نبني مشروع المقاومة في فلسطين".

وقال محمد الحرازين العضو في حركة الجهاد للصحافيين ان عدد المشاركين في المهرجان "تجاوز مئة الف مشارك".

وفي وسط الساحة الرئيسية للمهرجان كان عشرات من الحضور بينهم قادة من حماس والجهاد الاسلامي يدوسون على علم اسرائيلي كبير وضع على الارض.

وعلى المنصة الرئيسية للمهرجان رفعت صورة كبيرة لفتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الذي اغتيل قبل 15 عاما، واحيطت بصور لقادة من الفصائل الفلسطينية في مقدمها صور للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات اضافة الى الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة حماس وابو علي مصطفى الامين العام للجبهة الشعبية اللذين اغتالتهما اسرائيل.

واطلق المشاركون في المهرجان والذين كانوا يلوحون باعلام فلسطينية ورايات حركة الجهاد هتافات ضد الولايات المتحدة واسرائيل.

كما رفع عشرات من الفلسطينيين صورا لابنائهم الذين قتلوا في الحرب الاسرائيلية الاخيرة على غزة في نهاية 2008 وبداية 2009.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018