آمال فلسطينية معقودة على الحكومة الجديدة

آمال فلسطينية معقودة على الحكومة الجديدة

لم تختلف آراء الشارع الفلسطيني كثيرا حول الآمال الكثيرة المعقودة على تشكيل الحكومة الفلسطينية والتي بمجملها تتطلع نحو رفع الحصار الدولي عن الشعب الفلسطيني والعمل على حل بعض مشاكله العالقة وخاصة الاقتصادية والمالية منها.

إبراهيم أبو السكر أمين سر جبهة التحرير الفلسطينية في جنين قال أنها خطوة موفقة ونتمنى لها النجاح وكنا نتمنى أن تكون أوسع من ذلك بحيث تضم كل شرائح الشعب الفلسطيني ونحن على كامل الاستعداد للوقوف إلى جانب هذه الحكومة للتمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وعدم التفريط بحق العودة الذي يمس أعداد كبيرة من أبناء الشعب الفلسطيني خارج الوطن وداخله.

بدوره رائد عباس عضو اللجنة المركزية للشعب الفلسطيني قال إنها خطوة في الاتجاه الصحيح ينبغي التأسيس عليها لمواصلة العمل لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني واستعمال هذه الخطوات لتصحيح أوضاع منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني والمرجعية الوطنية والسياسية العليا للسلطة الوطنية وبما يفسح المجال أيضا لترسيخ التعددية السياسية والشراكة الحقيقية في قيادة النضال الوطني للشعب الفلسطيني على أساس وثيقة الوفاق الوطني والتوافق على آليات ترجمتها وتنفيذها خدمة لمصالح الشعب الفلسطيني العليا.

أما الكاتب الصحفي هاني حبيب فقد أكد أن تشكيل الحكومة يعتبر بادرة للخروج من أزمة الشعب الفلسطيني وقد ظل خلال سنة مريرة ومشكلات كبيرة وكان الخيار الوطني الوحيد وبالتالي الايجابية الأساسية لهذه الحكومة هو للخروج من الوحل الدموي الذي مر به الشعب الفلسطيني.

هناك الكثير من المتطلبات من هذه الحكومة منها وقف الفلتان الأمني وإعادة هيكلية أجهزة الأمن والقضاء على بؤر التوتر والعائلية والعشائرية وعلى هذه الحكومة أن تجهد لإقناع الدول الغربية وخاصة أمريكا بقبولها خاصة وان برنامجها قريب من مطالب الرباعية الدولية.

كما أن على هذه الحكومة عقبة إنهاء الملف الاقتصادي وأيضا الأهم رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني والضغط على إسرائيل للإفراج عن الأموال الفلسطينية المحتجزة لديها للسلطة الوطنية.

أمن جانبه فقد تمنى الفنان والخطاط محمد الشريف النجاح للحكومة والعمل على إنهاء الحصار والعمل نحو تحقيق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني.

وفي سياق متصل تمنى أسامة عبدالله أن يتم التعامل مع الحكومة الجديدة من قبل المجتمع الدولي وان تتمكن من العمل على رفع الحصار لان برنامجها أصبح اقرب بكثير من شروط الرباعية مما يسهل عمل الاعتراف بها وبالتالي العمل على رفع الحصار الدولي المفروض على شعبنا وتحقيق أمانيه في الحرية.




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018