أبو خوصة لـ"عرب 48": "تصريحات أولمرت اليوم هي تهرب اسرائيلي من الالتزامات المطلوبة منه"

أبو خوصة لـ"عرب 48": "تصريحات أولمرت اليوم هي تهرب اسرائيلي من الالتزامات المطلوبة منه"

أكَّد الناطق بإسم حركة "فتح" توفيق أبو خوصة، اليوم الخميس على أنَّ اليد الفلسطينية ممدودة للشروع فورًا فى إطلاق العملية السلمية من جديد معتبرًا التصريحات التى أدلى بها رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت اليوم والتي قال فيها انه ينوى الاستمرار فى اجراءاته احادية الجانب بحجة أن لا وجود لشريك فلسطيني تأتى فى إطار التهرب الاسرائيلي من الالتزامات المطلوبة منه .

وقال أبو خوصة فى تصريحات لـ "عرب 48": "إنَّ هناك شريكًا فلسطينيًا جاهزًا للدخول فى المفاوضات فورًا".

وأوضح: "إنَّ ملف المفاوضات يدخل في سياق اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية وعبر الرئيس محمود مازن الذى عبر فى أكثر من مناسبة عن استعداده الكامل للدخول فى مفاوضات مباشرة مع الطرف الاسرائيلي ".

واعتبر ابو خوصة ان اى محاولات إسرائيلية للتهرب من الاستحقاقات التي ترتبت على الاتفاقيات السابقة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي تستدعى موقفًا دوليًا ضاغطًا على إسرائيل للالتزام بما تم الاتفاق عليه بين الطرفين مؤكدًا على أنَّ أي إجراءات يتم اتخاذها بشكل أحادى الجانب من قبل الطرف الاسرائيلي "لن تجلب أمنًا أو سلامًا للمنطقة" .

وعلى صعيد آخر أكد ابو خوصة ان حركته تقوم بمساعدة ومساندة الحكومة الفلسطينية وذلك من خلال أولا موقعها فى المعارضة وثانيا من خلال موقع حركة "فتح" فى الرئاسة، وثالثا من خلال وجودها فى مختلف المؤسسات الخاصة بالقطاع العام سواء المدنية او العسكرية .

وشدد على ان كل هذا الجهد المبذول من مختلف الاطر والمستويات فى حركة فتح بالتاكيد يسعى باتجاه تعزيز هذه الحكومة ولكن رغم ذلك يجب على الحكومة أولا أن تساعد نفسها فى تقديم اجابات وحلول للمشكلات التى تواجهها وحركة فتح ستكون إلى جانب الحكومة فى كل المواقف .