أبو ردينة: "ربما ستكون الساعات القادمة دقيقة وحاسمة للأزمة"

أبو ردينة: "ربما ستكون الساعات القادمة دقيقة وحاسمة للأزمة"

قال مستشار الرئاسة الفلسطينية، نبيل ابو ردينة مستشار الرئاسة الفلسطينية لـ "عرب 48" ان الرئيس عباس أجرى اليوم إتصالا مع الرئيس حسنى مبارك وهو الخامس خلال ثمانية وأربعين ساعة موضحًا أنَّ الرئيس مبارك أبلغ الرئيس عباس انه يتابع عن كثب تطورات هذه الازمة من اجل وقف العدوان الاسرائيلي أولا وإيجاد حل للازمة ثانيًا"

وبين ابو ردينة ان الاتصالات المستمرة لم تؤد الى نتائج نهائية وايجابية وحاسمة حتى الآن. وستستمر وتتواصل مع كافة الاطراف المعنية فى المنطقة باسرها من اجل وقف هذا التصعيد مضيفا ان "الساعات القادمة ربما تكون حاسمة ودقيقة وحساسة".

من جهة أخرى، عبَّر ابو ردينة عن رفضه التام للتهديدات الإسرائيلية باستهداف رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية، وقال: "نحن نرفض سياسة الاغتيالات والتهديدات ونرفض سياسة الاعتقالات التي جرت لوزراء فى الحكومة ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني في الضفة الغربية"

وشدد على ضرورة ان تتوقف السياسة الإسرائيلية التي تقوم بها لانها سياسة مرفوضة وغير مقبولة ومدانة ولم تؤد الا الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار والعنف .

وقال: "إن التهديدات الإسرائيلية لشخصيات وطينة ورسمية لن يزيد الامور الا تعقيدا ولن يساعد فى حل المشكلة".

واضاف: " انه لا معلومات جديدة حتي الآن فيما يتعلق بموضوع الجندى الإسرائيلي المختطف فى قطاع غزة" موضحًا أن "جهودا تبذل من اجل معرفة مكان الجندى او الاتصال بالخاطفين".

من جهة أخرى نفى أبو ردينة أن تكون اسرائيل قد منعت الرئيس محمود عباس من مغادرة قطاع غزة الى الضفة الغربية الى حين العثور على الجندي الإسرائيلي المختطف مشيرًا الى ان الرئيس عباس موجود فى غزة ولن يغادرها ما دامت الازمة مستمرة والعدوان مستمرًا"

وأضاف: "ليس من المستبعد على السلطات الإسرائيلية فهى منعت من قبل الرئيس الراحل ياسر عرفات والأن لا استبعد ان تضع عقبات امام حركة الرئيس ابو مازن ولكن اؤكد ان قرار الرئيس ان يبقى فى غزة وسط شعبه لمتابعة تفاصيل ما يجرى ساعة بساعة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018