أبو مازن يدين الصمت الدولي ويطلب من المقاومة وقف إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية..

أبو مازن يدين الصمت الدولي ويطلب من المقاومة وقف إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية..

اتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأربعاء إسرائيل بأنها لا تريد سلاما وأمنا أو استقرارا في المنطقة كما اتهمها بعرقلة التوصل إلى اتفاق فلسطيني حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وقال خلال مؤتمر صحفي بغزة " إن إسرائيل على ما يبدو مرتاحة في هذا الوضع وبالتالي تقوم بكل ما تقوم به دون رادع أو وازع أو كابح لهذه الأعمال البربرية.

وطالب أبو مازن المجتمع الدولي بضرورة وضع حد لهذه العربدة الإسرائيلية كما طالب المجتمع العربي بالوقوف معنا من اجل وقف هذه الأعمال البربرية الحقيرة التي تمارسها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبر أبو مازن بلدة بيت حانون شهيدة ومنطقة منكوبة وتوجه للعالم بان يأتى إلى بيت حانون ليرى ماذا فعلت إسرائيل ولتقديم المساعدة لهذه البلدة المنكوبة.

وأعلن أبو مازن الحداد لمدة ثلاثة أيام فى كافة الاراضى الفلسطينية كما أعلن عن تقديم مليون دولار فوري من الرئاسة الفلسطينية لبيت حانون كمساعدة عاجلة إلى جانب مليون أخرى قدمت من الحكومة الفلسطينية .

وشدد هنية على ضرورة متابعة الحوار الفلسطيني وقال خلال المؤتمر، نحن اشد ما نكون اليوم إلى استمرار الحوار الوطني لأننا بحاجة فعلا لأن نخرج من الأزمة التي نعيشها والحوار الفلسطيني الفلسطيني مهم للخروج من هذا المأزق والإحساس بالمسؤولية والتأكيد على أننا شعب موحد الأهداف والوسائل من اجل الوصول إلى شاطئ الأمان والسلام الذي ندعو إليه جميعا.

وأكد الرئيس عباس على أن الجرائم والمذابح لن تفت من عضدنا ولن تقلل من عزائمنا، وردنا يجب أن يكون ردا موحدا بموقف موحد ضد هذه الأعمال حتى نقول للعالم، أنه أيا كانت هذه الأعمال البشعة التي ارتكبتها إسرائيل، ومهما اختلفت مشاربنا أننا شعب واحد، وسنستمر ولكن بسرعة، لان الحوار من اجل الحوار مضيعة للوقت، يجب أن نستمر فورا لمتابعة نقاشاتنا سواء فيما يتعلق بمواجهة الإحداث الحالية أو مواجهة الوضع في المستقبل .

من جهة أخرى أوضح أبو مازن انه لا توجد أية علاقات أو حوارات مباشرة مع إسرائيل موضحا أن هناك مشروع لقاء بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود اولمرت ولكن هذا المشروع لم يتم بسبب عدم اتفاقنا على الكثير من القضايا كي نقدمها في هذا الاجتماع.

وطالب عباس من الفصائل الفلسطينية سحب الذرائع من إسرائيل ووقف إطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الإسرائيلية وقال لا يجوز استمرار إطلاق الصواريخ لأنها عبثية وبلا فائدة أو نتيجة وتعطي الإسرائيليين ما نسميه ذريعة للقيام بعملياتها.

وأدان عباس الصمت الدولي إزاء ما يحدث في الاراضى الفلسطينية خاصة في بلدة بيت حانون كما ادان كل من يبرر لإسرائيل هذه الأعمال موضحا أن الفعل لا يبرر حجم وبشاعة وحقارة رد الفعل الذي يحصل على شعبنا الآن حسب قوله .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018