أبو مجاهد: "في ضوء كل الاحتمالات الصهاينة هم الخاسرون"

أبو مجاهد: "في ضوء كل الاحتمالات الصهاينة هم الخاسرون"

كشف أبو مجاهد الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة الشعبية اليوم الخميس النقاب عن بعض المعلومات والاحتمالات بشأن قضية الجندي الاسرائيلي الاسير إثر عملية كيرم شالوم التي وقعت الأحد الماضي والتي أسفرت عن مقتل جنديين اسرائيليين واستشهاد فلسطينيين واختطاف جندي اسرائيلي.

وقال أبو مجاهد في تصريح وزع على وسائل الاعلام أمس الخميس أن هناك احتمالات عديدة حول قضية الجندي المختطف ولكن في ضوء كل الاحتمالات الصهاينة هم الخاسرون .

وقال أبو مجاهد: "نحن لا نقدم معلومات ولكن دعونا نستعرض الاحتمالات. الاحتمال الأول أن الجندي المفقود بسبب أو لآخر هو جثة هامدة قد يتوفر لجثته ثلاجة أو لا يتوفر وإن توفرت الثلاجة قد تتوفر الكهرباء ولكن بعد أن تم تدمير محطة الكهرباء قد لا يتوفر" .

وتابع أبو مجاهد: "في ضوء هذا الاحتمال تبرز درجة اهتمام الصهاينة بكرامة جثة مفقودهم" .

وأضاف أن الاحتمال الثاني يكمن في أن الجندي لا زال حياً ولكن يعاني من إصابة خطيرة قد تتوفر لها الرعاية الصحية وقد لا تتوفر والوقت هنا عنصر خطير لمن يهمه حياة وسلامة هذا المفقود.

واعتبر أبو مجاهد أن الاحتمال الثالث يكمن في أن الجندي بخير ولا يعاني من أي شيء وسيمر الوقت عليه طويلاًَ وعلى الصهاينة أطول وكالمعتاد سيمارسون المزيد من جرائمهم وقد يدفع ثمن إحداها بأيديهم أنفسهم.

وأضاف: "بعيداً عن الاحتمالات فالواضح أن قرار التنظيمات المنفذة لعملية " الوهم المتبدد " وخلفها كافة قوى وفصائل وجماهير شعبنا مصرون على أن فجر الحرية للأسرى قادم ولا بد أن يبزغ والمؤكد في جانب آخر أن الصهاينة يسعون للحصول على أي معلومة وتنفيذ أي مهمة بشعة عنوانها الأساسي العقاب الجماعي " .

واختتم أبو مجاهد حديثه بالقول :"اليوم أو غداً أو بعد غد لن يكون من خيار إلا الرضوخ والتسليم بحق أسرانا في الحرية وحق شعبنا في العيش الكريم وإضاعة الوقت ليس من مصلحتهم"


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018