أجواء من التفاؤل تسود جلسات الحوار الفلسطيني

أجواء من التفاؤل تسود جلسات الحوار الفلسطيني

تسود جلسات الحوار الفلسطيني الفلسطيني فى القاهرة أجواء من التفاؤل فى ظل الحديث عن تقدم ملحوظ فى انجاز الملفات الخمس التى يناقشها ممثلى الفصائل الفلسطينية فى القاهرة .

فقد توقع قيادى فى حركة الجهاد الاسلامى أن تنتهي اللجنة الأمنية من عملها يوم غدٍ، مشيراً إلى أن جواً ودياً وإيجابياً ساد عملها الذي استمر مدة تسع ساعات امس الثلاثاء

وقال جميل يوسف عضو اللجنة الأمنية عن حركة الجهاد ان عمل اللجن شهد في يومها الأول أجواءً ايجابية حقيقيةً وتم تبادل المعلومات والآراء"، لافتاً إلى أن الأجواء خلت من تبادل التهم وتم التطرق فيها إلى عمل الأجهزة الأمنية ومهامها

وكشف القيادي في الجهاد الإسلامي النقاب عن تبلور شبه اتفاق سيتم استكماله موضحاً أنه تم التوافق على ثلاث أجهزة وهي: قوى الأمن الداخلي ( وتشمل الشرطة بتقسيماتها و الدفاع المدني)، الأمن الخارجي ( المخابرات)، والأمن الوطني ( ويشمل حرس الرئيس وحرس الحدود وحرس المعابر).

من جهته قال ياسر الوادية ممثل الشخصيات المستقلة في حوار القاهرة أن عمل لجنة المصالحة يسير بشكل جيد وايجابي وفق ما وضعت الترتيبات المسبقة .
وأكد الوادية أن 60% من مجمل أعمال اللجنة تم انجازه وسيتم إكمال باقي الملفات الأربعاء بحيث يتم الانتهاء الكامل من باقي الملفات خلال الساعات القادمة ، ووعد الوادية الجماهير والشارع الفلسطيني بنتائج ايجابية من عمل اللجان اذا استمر التوجه نحو المصالحة في نفس الاتجاه
وشدد الوادية على أن عمل لجنة المصالحة والذي يتعلق بمعالجة إفرازات ما خلفه الانقسام يعتبر مناهم وأصعب الملفات ، لكن الإرادة والتحدي الفلسطيني أثبت قدرته على انجاز أي مشروع حال توفرت العزائم ، وأضاف :" لا نريد المبالغة والإفراط في نقل الأجواء الايجابية لكننا نطمئن أهلنا المتعطش للوحدة والاتفاق أن غمامة الانقسام ستزول وستشرق شمس الوفاق والوحدة الفلسطينية حتى نحفظ دماء الشهداء وتضحيات الجرحى والأسرى وننطلق في عملية الإعمار والبناء للدمار الذي خلفه العدوان الأخير على شعبنا في غزة