أربعة جرحى في اشتباكات مؤسفة بين افراد الأمن الوقائي والقوة التفيذية التابعة للداخلية

أربعة جرحى في اشتباكات مؤسفة بين افراد الأمن الوقائي والقوة التفيذية التابعة للداخلية

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية ان أربعة فلسطينيين أصيبوا بجراح مختلفة خلال اشتباكات اندلعت اليوم السبت بين القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وعناصر من جهاز الأمن الوقائي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة .

وقالت المصادر ان مسلحين كانوا يشاركون في مسيرة تشييع احد ضباط الامن الوقائي قتل فجر اليوم، اشتبكوا مع قوة تابعة وزارة الداخلية شرق غزة حيث استمرت الاشتباكات فترة من الزمن ادت الى اصابة اربعة من بينهم احد افراد جهاز الامن الوقائي.

واضافت المصادر ان من المشاركين في الجنازة العميد رشيد أبو شباك مدير جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني ومدير جهاز الأمن الداخلي الذي انسحب من المسيرة على الفور .

وكانت مصادر فلسطينية اعلنت فجر السبت عن مقتل ضابط في جهاز الامن الوقائي الفلسطيني بمدينة غزة، موضحة ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار على الضابط باسم قطب 30 عامًا في احد شوراع مدينة غزة، ما أدى الى اصابته بجراح خطيرة نقل على اثرها الى مشفى الشفاء بغزة لكن المصادر الطبية اعلنت عن وفاته بعد وقت قصير.

وقالت مصادر فلسطينية ان الضابط يعمل في جهاز الامن الوقائي برتبة رائد ومسؤول القوة الخاصة في الأمن الوقائي بمنطقة شمال قطاع غزة، قد تعرض لاطلاق النار بالقرب من مفترق الشعبية بشارع الوحدة بغزة. واوضحت المصادر ان المجهوليين المسلحين الذين اطلقوا النار لاذو بالفرار.

وفي مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، اوضحت مصادر فلسطينية ان مجموعة مسلحة قامت باختطاف محمد فوزي معمر 24 عاما وهو احد ضباط الامن الوقائي.

وبينت المصادر ان معمر وصل الى مستشفى ناصر بخان يونس بعد تعرضه للضرب الشديد الذي ادى الى كسور في انحاء متفرقة من جسده، موضحة انه لا زال يرقد في المشفى ولم يتم التعرف حتى الآن عن الاسباب التي تقف وراء الحادثتين اللتين تدخلان تدخل في نطاق الفلتان الامني، في وقت تشهد فيه الاراضي الفلسطينية تصعيدا اسرائيليا كبيرا ادى الى مقتل واصابة عشرات الفلسطينين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018