أنباء عن اتفاق عباس وهنية على اللواء جمال أبو زايدة لتولي وزارة الداخلية

أنباء عن اتفاق عباس وهنية على اللواء جمال أبو زايدة لتولي وزارة الداخلية

رفضت حركتا فتح وحماس تاكيد او نفى موافقة كلا من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء المكلف اسماعيل هنية على شخصية اللواء جمال ابو زايدة لتولى منصب وزارة الداخلية في حكومة الوحدة .

وقال ماهر مقداد الناطق باسم حركة فتح " لا استطيع ان انفى او اؤكد هذا الخبر لانه ليس لدينا معلومات عن الشخصيات التي رشحت لهذا المنصب ولكن اعتقد ان اي شخصية سيتم اختيارها لتولى هذا المنصب ستكون بموافقة الرئيس ابو مازن ورئيس الوزراء هنية مبينا ان هذه القضية لم تعد مشكلة فيما يتعلق بتشكيل حكومة الوحدة .

كما رفضت حركة حماس التاكيد على ان اللواء جمال ابو زايدة هو الشخصية المقترحة لتولى منصب وزير الداخلية موضحة ان الثلاثاء المقبل قد يكون اعلان حكومة الوحدة بشكل نهائى تمهيدا لعرضها على التشريعي الفلسطيني .

يذكر ان أبوزايدة هو لواء متقاعد وكان مساعدا لوزير الداخلية والامن الوطني الاسبق نصر يوسف، كما انه كان من ضمن قوات جيش التحرير الفلسطيني الذي يتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد صلاح البردويل الناطق باسم كتلة حماس فى التشريعي أن أغلب الملفات العالقة في مفاوضات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية قد تم تجاوزها .

وأشار البردويل إلى التجاوب المتبادل بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة المكلف إسماعيل هنية، حيث قال: 'لقد حدث انفراج كبير في مفاوضات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية خلال الأيام الثلاثة الماضية، وهي مباحثات تميزت بالتجاوب المتبادل بين الرئيسين عباس وهنية، وتم تجاوز كل الملفات العالقة، بما فيها مسألة المراسيم التي اعتمدتها الحكومة العاشرة، ولم تبق إلا مسألة وزارة الداخلية .

فى تلك الاثناء اكدت حركة فتح ان الرئيس عباس سيعقد اجتماعا مع كتلتها البرلمانية اثناء وجوده فى مدينة رام الله من اجل اختيار اسماء مرشحيها لتولى مناصب وزارية فى الحكومة المرتقبة

وقال مقداد " ان المشاورات انتهت حول هذا الموضوع وسيتم الاعلان عن الاسماء الاثنين المقبل وتسليمها يوم الاثنين .

الى ذلك اعلنت مصادر فى حركة فتح ان الحركة أدرجت شخصيتين تنظيميتين من الحركة، لتولي مناصب وزارية في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المرتقبة.

وقالت المصادر ذاتها إن الحركة كانت قد رشحت القيادي في حركة فتح وعضو المجلس الثوري سمير المشهراوي وأمين سر حركة فتح السابق في قطاع غزة أحمد حلس فيما تم الحديث داخل لقاءات الحركة على أن يتولى حقيبة وزارة الصحة التي أسندت للحركة النائب فيصل أبو شهلا ، مضيفة أن الحركة لم تسلم حتى هذه اللحظة أسماء وزرائها الذين سيشاركون في حكومة الوحدة، وكذلك حركة حماس


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018