أول أيام عيد الأضحى المبارك توغلات احتلالية واعتقالات

أول أيام عيد الأضحى المبارك توغلات احتلالية واعتقالات

استمرت قوات الاحتلال في عدوانها على الضفة الغربية أول أيام عيد الأضحى المبارك حيث اعتقلت عددا من المواطنين ونقلتهم إلى جهة غير معلومة.

فقد توغلت قوات الاحتلال في مدينة ومخيم جنين وسط إطلاق النار العشوائي على المواطنين وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق اعتقلت خلالها احد المواطنين قبل أن تعاود الخروج من المدينة والمخيم فيما اعتقلت مواطنا آخر من بلدة فقوعة شرق المحافظة بعد توغل احتلالي آخر داخل أحياء البلدة.

من جانب آخر فقد توغلت قوات الاحتلال داخل أحياء مدينة نابلس والمخيمات المحيطة وبلدة كفر قليل المجاورة وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق لكنه لم يبلغ عن أية اعتقالات أو إصابات فيما اعتقلت ثلاثة مواطنين ونقلتهم إلى جهة غير معلومة بعد توغلات في رام الله وبيت لحم.

وكان استشهد متأثرا بجراحه الشاب معين حموضة من نابلس بعد إصابته في أحداث يوم الجمعة قبل الماضية بعد الأحداث التي وقعت بين حركتي فتح وحماس في المدينة.

فيما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها القمعية على الحواجز الاحتلالية المقامة على الطرقات الرئيسية في الضفة إضافة لوضعها المزيد من الحواجز الاحتلالية على مداخل البلدات والقرى الفلسطينية في محاولة منها للتضييق من حركة المواطنين الفلسطينيين في أيام العيد.



ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019