إسرائيل مستمرة في مجازرها: استشهاد 4 فلسطينيين بشمال القطاع

إسرائيل مستمرة في مجازرها: استشهاد 4 فلسطينيين بشمال القطاع

اعلنت مصادر طبية فلسطينية الجمعة عن استشهاد ثلاثة فلسطينين من عائلة واحدة واصابة اربعة آخرين في منطقة عزبة فدعوس في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة جراء قصف مدفعي إسرائيلي للبلدة .

و اكد شهود عيان ان قذيفة مدفعية إسرائيلية سقطت بالقرب من منزل عائلة قاسم في بيت لاهيا مما أدى الى استشهاد ثلاثة واصابة اربعة اخرين بجراح من العائلة.

واضاف الشهود ان العائلة كانت تجلس فى باحة المنزل الخارجية قبل سقوط القذيفة الاحتلالية عليهم والتي ادت الى مقتل واصابة عدد منهم.

وقالت مصادر طبية فلسطينية في مشفى كمال عدوان في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين ان الشهداء وصلوا الى المشفى اشلاء مقطعة بسبب شدة الانفجار. وقالت انه عرف من بين الشهداء محمد قاسم (19 عاما) ومصطفى شحادة قاسم (18 عاما) وبشير زرندح (15 عاما) فيما وصفت جراح احد المصابين بالخطيرة .

وافاد شهود عيان فلسطينيون ان وحدات الهندسة في الشرطة الفلسطينية تعاملت مع احدى القذائف التي تنفجر في محيط عائلة قاسم الذى استشهد ثلاثة من افرادها .

من جانبه نفى جيش الاحتلال الاسرائيلي ان يكون قد أطلق قذائف مدفعية باتجاه شمال القطاع مساء اليوم وزعم متحدث عسكري اسرائيلي ان الشهداء الثلاثة كانوا يحاولون تفكيك قذيفة قديمة ما ادى الى انفجارها.

وكان قد استشهد في وقت سابق من اليوم المواطن عمر ابو وردة (54 عاما) متاثرا بجراح اصيب بها صباح امس جراء القصف المدفعي الاسرائيلي على منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وكثفت مدفعية الإحتلال الجمعة من قصفها لمناطق شمال وشرق قطاع غزة ما أدى إلى إصابة مواطن فلسطيني بجراح خطيرة.

وقالت مصادر فلسطينية إن المواطن عمر أبو وردة ( 54 عاما) أصيب بشظايا قذيفة مدفعية أثناء تواجده في أرضه الزراعية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، موضحة أن الشظايا تركزت في منطقة الظهر والبطن.

وكانت مصادر طبية فلسطينية في مستشفى العودة قد وصفت إصابة المواطن أبو وردة بأنها خطيرة، ادخل على أثرها غرفة العمليات لإجراء جراحة عاجلة له.

وقالت مصادر أمنية أن المدفعية الإحتلالية أطلقت منذ الخميس ما يقارب مئتي قذيفة مدفعية على شمال وشرق القطاع.

في تلك الأثناء أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح المسؤولية عن إطلاق ثلاثة صواريخ من نوع أقصى مطور تجاه بلدة سديروت، موضحة أن هذا القصف يأتي في إطار حملة أبابيل التي أعلنت الكتائب أنها ستطلق خلالها مئات الصواريخ على المد ن والبلدات الإسرائيلية.

كما أعلنت كل من ألوية الناصر صلاح الدين الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية وكتائب احمد أبو الريش مسؤوليتهما المشتركة عن قصف معبر كوسوفيم.

كما أعلنت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن استهداف سيارة إسرائيلية تابعة لوحدة الهندسة المسؤولة عن ترميم الجدار الالكتروني المحيط بقطاع غزة بالقرب من معبر كوسوفيم شرق القرارة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018