إصابة أربعة فلسطينيين بجراح في إطلاق نار على مسيرة في خانيونس

إصابة أربعة فلسطينيين بجراح في إطلاق نار على مسيرة في خانيونس

قالت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان اربعة فلسطينين اصيبوا بجراح مختلفة خلال اطلاق نار على مسيرة نظمتها حركة فتح في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة احتجاجا على الفلتان الامني و تنديدا بمقتل ثلاثة اطفال وسائقهم بمدينة غزة امس الاثنين ."

وقال شهود عيان فلسطينيون " ان عناصر من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية اطلقت النار علي المسيرة بشكل عشوائي ما أدي الى اصابة اربعة من المشاركين . ""

وشارك العشرات من منتسبي الاجهزة الامنية ومسلحين وطلاب مدارس الثلاثاء في مسيرات غضب حاشدة في خانيونس تنديدا بعملية الاغتيال داعين كافة المعنيين بالعمل الفوري من أجل كشف ملابسات حادثة الاغتيال وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة، وإنزال أشد العقوبات بهم ."

واعلنت القوة التنفيذية " انها تعرضت لاطلاق نار من قبل عناصر مسلحة في المسيرة فردت علي النار بالمثل وسارعت فى وقت لاحق تقول " إن مجموعة من الصبية رشقوا عناصر التنفيذية بالحجارة فردوا باطلاق النار

وقالت مصادر طبية فلسطينية في مجمع ناصر الطبي " ان اربعة اصابات وصلت لديها من بينهم "احمد ابو لبدة" وقد اصيب برصاصة في الرأس ."

وحملت حركة فتح في خانيونس القوة التنفيذية مسؤولية الفلتان الامني الذي تشهده الأراضي الفلسطينية ومسؤولية كل قطرة دم سالت اليوم في المسيرة ."


ساد الحداد العام قطاع غزة لليوم الثاني علي التوالي احتجاجا علي اغتيال ثلاثة اطفال اشقاء ومرافقهم بمدينة غزة امس الاثنين .

فقد اغلقت المحال التجارية ابوابها واغلقت المدارس ونكست الاعلام في كافة المؤسسات الفلسطينية حدادا علي جريمة الاغتيال وعمت التظاهرات ارجاء قطاع غزة .

فقد تظاهر المئات من أفراد الاجهزة الامنية بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة تنديدا بعملية الاغتيال واغلقوا طريق صلاح الدين الرئيسي الواصل بين جنوب القطاع وشماله داعين كافة المعنيين بالعمل الفوري من أجل كشف ملابسات حادثة الاغتيال وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة، وإنزال أشد العقوبات بهم.

وفي مدينة رفح اعتصم العشرات من أفراد الأجهزة الأمنية امام مبنى المحافظة ومقار الأجهزة الأمنية وقاموا بنصب الخيام للتنديد بالاغتيال مطالبين وزارة الداخلية وعلى رأسها الوزير سعيد صيام بالتحرك الجاد والفوري لمعرفة المجرمين وتقديمهم للمحاكمة.

في تطور لافت علي صعيد التهدئة الفلسطينية- الاسرائيلية اعلنت الوحدة الصاروخية في كتائب شهداء الاقصى الذراع المسلح لحركة فتح عن قيامها بإطلاق قذيفتي مدفعية محليتي الصنع باتجاه معبر المنطار " كارني" شرقي مدينة غزة.

وقالت الوحدة الصاروخية في بيان لها " إن هذا العمل العسكري ينجز للمرة الاولى حيث استخدام نوع جديد من القذائف التي تم تصنيعها وتطويرها على ايدي الكتائب . مؤكدة أنها ستوزع هذا العمل على كافة الاجهزة العسكرية في قطاع غزة إن قام الاحتلال بقصف القطاع.

وحذرت الوحدة الصاروخية اسرائيل من القيام بأي اعتداءات ضد المدنيين اينما كانوا، قائلة إن قوتها سترد باعتداءات مماثلة في العمق الإسرائيلي ." حسب تعبير البيان .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018