إصابة مستوطن بجروح متوسطة في عملية إطلاق نار قرب مدينة رام الله..

إصابة مستوطن بجروح متوسطة في عملية إطلاق نار قرب مدينة رام الله..

أصيب مستوطن إسرائيلي مساء اليوم، الأحد، في عملية إطلاق نار وقعت في الضفة الغربية، عندما كان يستقل سيارته على الشارع الذي يربط مستوطنتي "عوفريم" و"نافيه تسور"، المقامتين على الأراضي الفلسطينية الواقعة شمال غرب رام الله.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن المستوطن قد أصيب بجروح متوسطة، وقام طاقم طبي تابع للجيش بتقديم الإسعاف الأولي له.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن العملية وقعت بالقرب من قرية دير أبو مشعل. وجاء أن منفذي العملية تمكنوا من الإنسحاب من المكان باتجاه الجنوب. وتقوم قوات الإحتلال بتمشيط المنطقة في محاولة للعثور عليهم، كما تم إغلاق الشارع أمام حركة السير.

وفي سياق ذي صلة، أفادت المصادر ذاتها أن أربعة صواريخ قسام قد أطلقت اليوم من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، سقط أحدها قرابة الساعة السابعة من مساء اليوم في مدينة سديروت، في حين سقط الصواريخ الثلاثة الباقية في مناطق مفتوحة في النقب الغربي. كما لم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

وعلم أن أحد الصواريخ الثلاثة الباقية، قد سقط في المنطقة الواقعة بين سديروت والمجلس الإقليمي "شاعار هنيغيف"، أما الصاروخ الثاني فقط سقط بالقرب من أحد الكيبوتسات في المنطقة، في حين لم يتم تحديد مكان سقوط الصاروخ الثالث.

وفي نبأ لحق أكد بيان صادر عن سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وصل موقع عـــ48ـرب نسخة منه، أن الحركة تعلن مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ الذي سقط في سديروت مساء اليوم، في إطار "الرد الطبيعي على جرائم الإحتلال بحق الشعب الفلسطيني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018