إصابة 6 فلسطينيين صباح اليوم في اشتباكات بين حركتي فتح وحماس..

إصابة 6 فلسطينيين صباح اليوم في اشتباكات بين حركتي فتح وحماس..

لم يتحقق فعلياً على الأرض وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه يوم أمس، الجمعة، بين حركتي فتح وحماس وذلك خلال لقاء جمعهما في مبنى السفارة المصرية، برعاية الوفد الامني المصري ومباركة رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

فمنذ الإعلان عن هذا الاتفاق مساء أمس لم تتوقف الاشتباكات، وتجددت صباح اليوم السبت موقعة ست إصابات.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن خمسة فلسطينيين أصيبوا في تبادل اطلاق النار المتبادل بالقرب من محيط السرايا وسط مدينة غزة، فيما أصيب الشخص السادس في اشتباكات وقعت بالقرب من مبنة الجامعة الاسلامية غرب المدينة.

وقال شهود عيان إن وقف إطلاق النار لم يطبق فعليا على الأرض، لأن الاشتباكات المسلحة بين الطرفين لم تتوقف، موضحين أن معظم هذه الاشتباكات تركز فى المناطق التي تتواجد فيها مقرات الأجهزة الأمنية.

وأضاف شهود العيان أن منطقة الميناء ومنطقة تل الهوى حيث مقر جهاز الأمن الوقائي ومقر تجمع الأجهزة الأمنية " السرايا " ومقر الجوازات كانت مسرحا حقيقيا للاشتباكات.

إلى ذلك أعلن محمد الآغا وزير الزراعة الفلسطيني أن مسلحين من حركة فتح دمروا وسلبوا محتويات الوزارة، فيما يعتلي مسلحون سطحها.

وحمل الآغا الرئيس الفلسطيني مسؤولية ما يحدث للوزارة، مشيرا إلى أن سلب الوزارة وتدميرها هو استمرار لتدمير الجامعة الاسلامية الذي حدث خلال اليومين الماضيين.

وتعطلت الحياة اليومية في مدينة غزة اليوم، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها، في الوقت الذي لم يتوجه فيه الموظفون إلى أماكن عملهم، كما تعطلت الدراسة في بعض المدارس والجامعات إلى حين عودة الهدوء إلى المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018