إضراب عام في في كافة المناطق الفلسطينية احتجاجا على زيارة رايس ودعوة إلى مسيرات احتجاج..

إضراب عام في في كافة المناطق الفلسطينية احتجاجا على زيارة رايس  ودعوة إلى مسيرات احتجاج..

دعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية اليوم الثلاثاء "إلى مسيرات ومظاهرات واحتجاجات على تواصل العدوان الإسرائيلي والتدمير وذلك في فلسطين وكل العواصم العربية والإسلامية وفي العالم اجمع وذلك يوم الجمعة القادم المصادف 28 / 7 / 2006."

هذا وساد الإضراب الشامل اليوم كافة الأراضي الفلسطينية احتجاجا على زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس للأرضي الفلسطينية واستجابة لدعوة القوى الوطنية والإسلامية.

وقالت القوى الوطنية والإسلامية في باين لها أنها "تؤكد على الإضراب الشامل في فلسطين والإعلان عن يوم غضب شعبي وجماهيري ضد زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلى المنطقة تعبيرا عن رفض وإدانة الموقف الأمريكي المعادي لحقوق شعبنا ولشعوب المنطقة".

وأوضحت في بيانها أن هذه "الزيارة المشئومة تأتي على قاعدة الموقف الأمريكي المعلن باستمرار الحرب والتدمير والمراهنة على إنهاء المقاومتين الفلسطينية واللبنانية تمهيدا لترتيبات تتعلق بما يسمى الشرق الأوسط الجديد على حساب جثث الأطفال والنساء وعذابات مئات آلاف المدنيين الذين يتعرضوا لحرب إبادة جماعية يقوم بها جيش الاحتلال مستخدما كل ترسانته العسكرية من طائرات ودبابات ومدافع وبوارج حربية بهدف محاولة كسر إرادة الشعبين الفلسطيني واللبناني ومقاومتهما وفرض الإملاءات والشروط الذي يحاولا فرضها على المنطقة."

وأكدت القوى الفلسطينية على "ضرورة قيام المؤسسات والهيئات الدولية والعرب والمسلمين وكل الأحرار والشرفاء في العالم بالعمل الفوري من اجل وقف العدوان فورا وقيام المؤسسات الدولية بما فيها مجلس الأمن والأمم المتحدة بالاضطلاع بمهامهم من اجل وقف هذه الحرب المدمرة".

ودعا البيان إلى "تكثيف الفعاليات المتعلقة بالأسرى الأبطال والمطالبة بإطلاق سراحهم جميعا من زنازين الاحتلال وحق الشعب الفلسطيني بالمقاومة واستخدام كل السبل من اجل إطلاق سراحهم جميعا"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018