إطلاق حملة اليوم الوطني لإغاثة رفح وجنين والمناطق الفلسطينية المنكوبة

إطلاق حملة اليوم الوطني لإغاثة رفح وجنين والمناطق الفلسطينية المنكوبة

انطلقت صباح اليوم الموافق الخامس عشر من رمضان 1424 التاسع من تشرين ثاني حملة "اليوم الوطني لإغاثة رفح وجنين والمناطق الفلسطينية المنكوبة" التي تنظمها وتتبناها اللجنة الوطنية الشعبية لإغاثة المناطق المنكوبة، وأعلن في مؤتمر صحافي في الهيئة العامة للاستعلامات اليوم عن افتتاح ستة مراكز تبرع في محافظات غزة تنطلق في مركز رشاد الشوا الثقافي، مقر بلدية رفح، مقر بلدية خانيونس، مقر بلدية البريج، مقر بلدية جباليا ومقر بلدية بيت حانون.

وكذلك تفتح في محافظات الضفة الغربية سبعة مراكز في مقر بنك فلسطين المحدود في مخافظات رام الله، الخليل، نابلس، جنين، قلقيلية، بيت لحم وأريحا.

وحددت اللجنة الوطنية اليوم الخامس عشر من رمضان يوماًَ وطنياً للتبرع في سبيل إغاثة المناطق الفلسطينية المنكوبة وافتتحت لهذه الغاية حسابات خاصة في ثلاثة بنوك فلسطينية وهي البنك العربي حساب رقم 43470 بنك فلسطين المحدود حساب رقم 123333، البنك الإسلامي العربي 19999.

وأعلنت اللجنة خلال المؤتمر أن مقرات التبرع ستفتح أبوابها للمتبرعين من الساعة العاشرة صباحاً إلى الثالثة بعد الظهر ومن الساعة الثامنة مساءً إلى الثانية عشر منتصف الليل، أما التبرعات البنكية فستبقى مفتوحة.

وأكد محمد زهدي النشاشيبي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الوطنية الشعبية لإغاثة المناطق المنكوبة أن الحملة انطلقت لمساعدة المنكوبين في كافة المدن وخاصة في رفح وجنين مناشداً كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات التبرع بزكاة أموالهم في شهر رمضان والاتجاه إلى اللاجئين الذين ذاقوا ويلات الاحتلال الإسرائيلي، وفقدوا المأوى في مدن رفح وجنين.



وقال النشاشيبي أن اللجنة تبنت أهدافها الإنسانية الرامية لمساعدة المنكوبين الذين وجدوا أنفسهم في العراء دون مأوى بعد أن أفضت آخر جولات قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى نتائج كارثية، على أبناء مدينة رفح والتي راح ضحية الإجرام الإسرائيلي فيها خمسة عشر شهيداً ومئات الجرحى ومئات المنازل المهدمة وآلاف المشردين المنكوبين الذين شردتهم دبابات الاحتلال وطائراته وجرافاته.



وأضاف قائلاً :" إن اللجنة الوطنية الشعبية لإغاثة المناطق الفلسطينية المنكوبة تناشدكم بأن تتجهوا بأبصاركم إلى إخوتنا المنكوبين في رفح وجنين والمناطق الفلسطينية الأخرى التي ذاقت ويلات العدوان وعاشت مرارته وأن قدموا لهم الحجة على مشاركتكم الأم والعذاب وأن امنحوهم بعضاً مما لديكم لسد بعض حاجاتهم".

وتتكون الجنة من أحد عشر عضواً تم اختيارهم من قبل 44 عضواً مؤسساً تمت دعوتهم لتأسيس اللجنة في مقر بلدية غزة في العشرين من الشهر الماضي، ويهدف الأعضاء إلى توفير مصادر تمويل ملحة لإغاثة المناطق المنكوبة، وتأسيس صندوق لجمع التبرعات وفق آليات ومقترحات جديدة، واستثمار تلك الموال لصالح المناطق المنكوبة كما يهدفون إلى المحافظة على الحقوق العامة والخاصة لسكان المناطق المنكوبة والدفاع عنها والمساهمة في إعادة إعمار وتأهيل مساكن المواطنين في المناطق المنكوبة.

كما يتفرع عن اللجنة أربع لجان، إدارية، مالية إعلامية ولجنة توزيع لم يتم اختيار منسق لها بعد.


____________________________________
المصدر: المركز الصحافي الدولي