إعتقالات ومداهمات ومواجهات في الضفة

إعتقالات ومداهمات ومواجهات في الضفة


إستمرت قوات الاحتلال في حملات مداهماتها للأراضي الفلسطينية بعد اعتقالات كثيرة قامت بها قوات الاحتلال أمس في صفوف المواطنين الفلسطينيين وطالت قادة سياسيين ووزراء ونوابا في المجلس التشريعي ورؤساء بلديات.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال تسعة مواطنين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية بعد مداهمات عدد من البلدات والقرى والمدن الفلسطينية تزامنت مع مواجهات بين الأهالي وجيش الاحتلال.

وتذرّعت قوات الاحتلال بحجة أن المعتقلين من المواطنين مطلوبون لديها بعد توغلات طالت مدينة جنين ومخيمها ومدينة نابلس والمخيمات المحيطة بها وعددا من قرى شمال طولكرم ومحافظة الخليل، حيث نقلت قوات الاحتلال المعتقلين إلى أماكن غير معلومة في حين شنت حملة تفتيش واسعة النطاق طالت العشرات من منازل المواطنين عبثت خلالها في محتويات المنازل بعد احتجاز السكان في العراء.

وقد شنت قوات الاحتلال مساء أمس حملة اعتقالات في مخيم بلاطة القريب من نابلس اعتقلت خلالها عشرة مواطنين ونقلتهم إلى جهة غير معلومة وأصابت اثنين من المواطنين بالرصاص أثناء المواجهات التي دارت بين الأهالي وجيش الاحتلال.

في سياق متصل، منعت سلطات الاحتلال إدخال الملابس للمختطفين يوم أمس والمتواجدين في معسكر حوارة الاحتلالي كما أفاد ذووهم، فيما ذكرت مصادر احتلالية عن إصابة طفلة مستوطنة بجراح طفيفة جراء تعرض سيارة كانت تتواجد بداخلها للرشق بالحجارة بالقرب من مدينة رام الله.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص