ابن بيت حانون يفوز بالجائزة الأولى كأفضل مصور إخباري عالمي للعام 2006

ابن بيت حانون يفوز بالجائزة الأولى كأفضل مصور إخباري عالمي للعام 2006

حقق المصور الصحافي زكريا أبو هربيد مدير التصوير في وكالة أنباء رامتان ابن بلدة بيت حانون المنكوبة فوزاً عالمياً كأفضل مصور إخباري للعام 2006 ، بعد خوضه لمنافسة شديدة مع مصورين آخرين لحيازة هذا اللقب العالمي الجديد الذي يضاف إلى سجل انجازات الوكالة.

وقد فاز أبو هربيد، بالجائزة الدولية الأولى، عن صورته الشهيرة للمجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق عائلة هدى غالية على شاطئ بحر غزة، حيث لازالت صرخات الطفلة هدى تدوي في مسامع كل من شاهدوا الصورة التي أبكت الملايين.

وكان المصور الفلسطيني أول من وصل إلى مكان القصف الذي طال عائلة فلسطينية تستجم على شاطئ بحر غزة، ووجد نفسه للوهلة الأولى أمام مجزرة دموية جديدة بحق عائلة كاملة ملقاة على الرمل.

وتنظم الجائزة الدولية مؤسسة رولي بك ترست العالمية في لندن، والت ترعاها شركة سوني العالمية للتصوير، كما يرعى الجائزة مؤسسات دولية عريقة مثل BBC البريطانية و CNN الأمريكية والجزيرة القطرية.

وقد فاز أبو هربيد بعد أن تمكن من التقدم في النهائيات على مصورين من العراق وأفغانستان.

وذكر مراسل وكالة أنباء رامتان الذي حضر الحفل أنه أثناء عرض صور زكريا خيمت مشاعر الحزن والأسى والتأثر على الحضور الذي كان من بينهم شخصيات إعلامية دولية مرموقة.

وخاطب أبو هربيد الحضور قائلاً " اليوم بالرغم من سعادتي بالفوز بهذه الجائزة، إلا أنني أشعر بالحزن والأسى أنني لا أستطيع أن أغطي ما يحدث في بلدتي بيت حانون المنكوبة".

وأضاف أبو هربيد " أهدي هذه الجائزة والتقدير الدولي إلى كل أطفال فلسطين، وأخص بالذكر الطفلة هدى غالية"، معبراً عن أمله بأن يحل السلام في فلسطين.

وشكر المصور أبو هربيد مؤسسة رولي بك ترست العالمية والراعين للجائزة، كما أثنى كثيراً على وكالة رامتان التي قال أنها " دربتني وعلمتني أن ألتقط مثل هذه المشاهد وأن نكون في قلب الحدث وننقله بمهنية وموضوعية"، وأشاد الحضور بدور رامتان الرائد في تغطية الأحداث في الأراضي الفلسطينية.

وبحسب مراسل وكالة أنباء رامتان في لندن فإن أبو هربيد سوف يقوم خلال الأيام القليلة القادمة أثناء تواجده في العاصمة البريطانية بإلقاء محاضرات إعلامية في عدد من المؤسسات الدولية، كما سيجري عدة مقابلات مع قنوات ووكالات أنباء التي اهتمت بفوز زكريا الفلسطيني الجنسية بالجائزة العالمية.

يشار إلى أن المصور أبو هربيد أصيب ثلاث مرات خلال الانتفاضة، كان أخطرها عندما أصيب بجراح في يده، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل القوات الإسرائيلية أثناء تغطيته لمظاهرة فلسطينية جنوبي غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018